ديلويت: فرص أكبر أمام الشركات لاستبقاء المهارات المتميزة

قال أليكس لو، الشريك المسؤول عن الخدمات الضريبية في ديلويت الشرق الأوسط، إن سياسات الإقامة الجديدة في المنطقة خاصة في الإمارات والمتعلقة على سبيل المثال بمنح المقيمين إقامة تمتد إلى 10 سنوات تساعد الشركات على استقطاب واستبقاء مواهب متميزة في دول المنطقة للاستفادة من مؤهلاتها وخبراتها.

ويفسح ذلك المجال أمام شركات الشرق الأوسط لتطبيق استراتيجيات مدروسة تعتمد على تطبيق مكافآت وحوافز طويلة الأجل تتماشى مع أهدافها التنظيمية ومع أفضل الممارسات العالمية بحيث تتمكن من استقطاب وتحفيز واستبقاء أفضل المواهب. وتتضمن آليات المكافآت والحوافز الأكثر شيوعاً في العالم:

- الآليات المالية التي تقدمها الشركات، حيث يتلقى الموظفون دفعات نقدية تقديراً مستقبلاً لتحقيقهم أهدافاً معينة.

- مكافآت الأداء التي تقدمها الشركات على شكل حقوق ملكية على أساس تحقيق أهداف في الأداء محددة مسبقاً وخلال فترة زمنية معينة.

وتؤثر خطط الحوافز طويلة الأجل على آليات الأسهم ذات الروافع المالية الأكثر شيوعاً في بيئة صناديق الاستثمار، والتي من الممكن أن تكون ذات صلة أيضاً بالشركات الناشئة الجديدة التي يتم تمويلها من قبل المستثمرين الذين لا يشاركون في إدارة الأعمال اليومية. كذلك على الشركات أن تركز على بعض الاعتبارات المتعلقة بالتصميم والضريبة والتواصل والمحاسبة لدى وضع خطط الحوافز طويلة الأجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات