نائب المدير العام لشركة شاي أحمد برأس الخيمة:

الإمارات نقطة محورية للمنتجات والخدمات الجديدة

صورة

أكد باراج جي فيرنيكار نائب المدير العام لشركة شاي أحمد في رأس الخيمة، أن الإمارات أصبحت نقطة محورية للمنتجات والخدمات الجديدة، لافتاً إلى أن المناخ الاقتصادي الإيجابي في إمارة رأس الخيمة ساعدنا على تحقيق رؤيتنا وتطلعاتنا للتوسع في أسواق المنطقة.

وأشار في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي»، إلى أن مصنع الشركة في مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز»، ينتج 45 طناً من الشاي المخلوط يومياً، ويتم شحن الإنتاج إلى أكثر من 80 دولة حول العالم.

وأوضح أنه يتم استهلاك حوالي 22 مليون كوب من شاي أحمد يومياً، ولدينا إنتاج سنوي يبلغ 14.3 مليون كيلوغرام من الشاي، ونقوم بإنتاج 360 منتجاً مختلفاً في مصنع الشركة برأس الخيمة، ويشمل ذلك أكياس الشاي (الأسود والأخضر والذي يحمل إضافات الأعشاب ومزيج الفاكهة)، والمنتجات المعلبة إضافة إلى الهدايا والعروض الترويجية التي يتم توزيعها في جميع أنحاء العالم.

موقع استراتيجي

وأضاف، أن وجود المصنع في موقع استراتيجي بإمارة رأس الخيمة يسمح لنا بخدمة الشركاء الإقليميين خلال فترات زمنية قصيرة رغم زيادة الطلب على منتجاتنا.

وقال: تبلغ مساحة موقعنا في «راكز» نحو 43 ألف متر مربع، وتشمل مرافق المصنع والمستودعات والإقامة لـ 237 موظفاً من جنسيات مختلفة، كما تم تخصيص مساحة للمسطحات الخضراء بما يتوافق مع المتطلبات البيئية في الإمارات.

وأضاف: نتطلع إلى توسيع المبيعات بمناطق جديدة في آسيا عبر مصنعنا في رأس الخيمة، لافتاً إلى أن الشركة تتبرع بانتظام لمختلف المنظمات الخيرية في جميع أنحاء العالم، حيث قمنا بإدارة مشاريع مباشرة في سريلانكا وروسيا وأوكرانيا خلال الفترة الماضية، كما عقدنا شراكة مع أوكسفام للعمل في مشروع مياه مجتمعي في النيجر.

وأشار إلى أن شركة شاي أحمد هي شركة عائلية مقرها في هامبشاير، بالمملكة المتحدة، وهي تزود سوق لندن للسياحة بشكل يومي بمنتجات من «مجموعة لندن». وقال: نحن فخورون بأن نكون المزود الرسمي للشاي في المجموعة الملكية، حيث نوفر الشاي لعدد من الأماكن الملكية، بما في ذلك قصر باكنغهام. وفي عام 1986 تم بناء أول مصنع لنا في المملكة المتحدة، ولا يزال النشاط ينمو في إطار الشركة العائلية، واليوم لدينا 5 مصانع في المملكة المتحدة وروسيا وأوكرانيا والصين والإمارات.

مصدر الشاي

ولفت إلى أن مصدر شاي أحمد مزارع سريلانكا والهند والصين وشرق أفريقيا، حيث يزور خبراء الشاي من كبار المستوى على مستوى العالم حدائق الشاي على مدار العام، ويعملون عن كثب مع الفريق المحلي لضمان جودة إنتاج شجيرات الشاي وعملية التصنيع وفقاً لمعاييرنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات