«بي دبليو سي»: حكومة الإمارات داعم قوي للشركات العائلية

أكدت شركة برايس ووتر هاوس كوبرز «بي دبليو سي» البريطانية للخدمات المهنية، أن حكومة الإمارات أدركت مبكراً قيمة الشركات والمشروعات التجارية المملوكة للعائلات، كرافد قوي وشديد الأهمية من روافد تغذية الاقتصاد الوطني.

ونشرت «بي دبليو سي» استبياناً عن مستقبل الشركات العائلية في منطقة الشرق الأوسط، تحت عنوان «مستقبل مستدام للشركات العائلية في الشرق الأوسط: تحقيق التنمية المستدامة في الأوقات الصعبة».

وتضمن الاستبيان مقابلات مع مالكي عدد من أبرز الشركات العائلية بمختلف دول المنطقة، ومنهم مالكو شركات عائلية إماراتية ومسؤولون تنفيذيون كبار بها.

وأوضح الاستبيان، أن اهتمام حكومة الإمارات بدعم وتمكين الشركات العائلية تجلى بوضوح في قانون الشركات التجارية الجديد الصادر في عام 2015، والذي عزز جاذبية الشركات العائلية لدى المستثمرين، وذلك بخفض الحد الأدنى اللازم من الأسهم الحرة المطروحة للاكتتاب من 55% إلى 30%، وذلك لضمان احتفاظ مالكي الشركات العائلية بحصة مسيطرة في أسهم شركات.

وأضاف الاستبيان، أن «غرفة تجارة وصناعة دبي» تضطلع بدور حيوي في دعم الشركات العائلية، وخاصة بعد أن أطلقت «مركز دبي للمشروعات الناشئة» في عام 2016.

وتناول الاستبيان وضع ومستقبل الشركات العائلية في الإمارات بصفة خاصة، وذكر أن حكومة الإمارات اضطلعت منذ وقت مبكر بدور الداعم الفاعل والمُمَكّن للشركات والمشروعات العائلية في الدولة، وحرصت على تزويدها بالبيئة التجارية المواتية والصديقة للأعمال، وتهيئة كافة السُبل المناسبة لتمكينها من النجاح والازدهار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات