«أسكوت» العالمية للفنادق تخطط لتوسيع حضورها العالمي

تخطط إدارة مجموعة «أسكوت»، أكبر مالك ومشغل للشقق الفندقية في العالم، وهي مملوكة بالكامل لشركة «كابيتالاند» المحدودة، لتسريع انتشارها العالمي من خلال التوقيع على افتتاح 26 فندقاً جديداً تضم 6000 وحدة فندقية في 22 مدينة تتوزع على 11 دولة حول العالم. وسيتم افتتاح هذه الفنادق على مراحل بين عام 2019 و2023، ومعظمها موقعة بموجب عقود إدارة وتشغيل، بينما تحكم 3 منها اتفاقيات امتياز.

فنادق بالمنطقة

وتدير أسكوت حالياً 24 فندقاً في 11 مدينة موزعة بين الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا، تشمل أكثر من 3500 وحدة سكنية مشغّلة وقيد التطوير. وقّعت أسكوت حتى اليوم عقوداً لأكثر من 40 مشروعاً فندقياً تضم ما يزيد على 8000 وحدة سكنية، ويمثل ذلك زيادة بنسبة 40% في الوحدات السكنية التي تحمل اسم أسكوت مقارنةً مع نفس الفترة من عام 2018. كما افتتحت أسكوت 16 مشروعاً تتضمن أكثر من 2000 وحدة سكنية، محققة بذلك زيادة بنسبة 70 ٪ في الوحدات التشغيلية مقارنة بعام 2018.

آسيا والمحيط الهادي

وتتوزع غالبية العقارات الـ 26 الجديدة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، التي لا تزال تشهد طلباً قوياً على الإقامة الفندقية مع انخفاض تكلفة السفر، وتحسين البنية التحتية للسفر، وارتفاع الدخل المتاح للطبقة الوسطى من السكان وبالتالي طموحهم في السفر.

ومن المتوقع أن تصل مبيعات المساكن العالمية إلى 812 مليار دولار بحلول عام 2022، مع بقاء آسيا والمحيط الهادئ في المرتبة الثانية من حيث الحجم. كما أنه لا تزال أرقام السياح الوافدين تحظى بدفعة من النمو الاقتصادي وتذاكر طيران الأرخص ونظام تأشيرات أفضل.

وبالإضافة إلى توسيع نطاق تواجدها العالمي، تعمل أسكوت على تعزيز شبكتها التسويقية الدولية من خلال برنامج مكافآت أسكوت ستار - وهو أول برنامج ولاء في العالم في قطاع الشقق الفندقية لتوفير المرونة الكاملة في كسب واستبدال النقاط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات