أطلقها سوق دبي والمركز المالي العالمي بالتعاون مع 10 مؤسسات محلية وعالمية

مجموعة عمل للتمويل المستدام في دبي

خلال إطلاق المجموعة بحضور عيسى كاظم وسعيد الطاير ومحمد المعلم وعبد الفتاح شرف وكبار المسؤولين في المؤسسات الأعضاء

أطلق كل من سوق دبي المالي ومركز دبي المالي العالمي «مجموعة عمل التمويل المستدام في دبي»، وذلك في إطار الجهود الحثيثة الداعمة لأهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات 2030 وخطة دبي الاستراتيجية 2021.

وشهد عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، إطلاق المجموعة بحضور عدد من كبار المسؤولين، في مقدمتهم سعيد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، وعبد الفتاح شرف، الرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي في الإمارات، ومحمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية، وعدد آخر من كبار المسؤولين في المؤسسات الأعضاء في المجموعة.

أعضاء مؤسسون

وإضافة إلى سوق دبي المالي ومركز دبي المالي العالمي، تضم المجموعة 10 أعضاء مؤسسين، هم: ناسداك دبي، ومعهد حوكمة الشركات «حوكمة»، وديوا، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وأرامكس، وموانئ دبي العالمية، وإتش إس بي سي، والإمارات دبي الوطني، ودبي الإسلامي، وسوسيتيه جينرال.

بحث خطة العمل

وعقدت المجموعة أول اجتماعاتها في مقر سوق دبي المالي، حيث جرى بحث خطة عملها وسبل توحيد طاقات الأعضاء لإطلاق المبادرات الداعمة لنمو واستدامة قطاع التمويل في دبي بوصفها المركز المالي الرائد في المنطقة. وستركز المجموعة، بوجه خاص، على مبادرات لتكريس الالتزام بقواعد الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية، وتهيئة المناخ لنمو واستدامة الشركات، وتعزيز حضور الأدوات المالية الخضراء، وتشجيع الاستثمار المسؤول.

وقال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: تعكس هذه المبادرة المهمة تضافر جهود كل المشاركين من أجل تحقيق الهدف المشترك والمتمثل في بناء قطاع خدمات مالية قوي ومستدام في دبي، ولهذا الغرض حشدت مجموعة عمل التمويل المستدام في دبي عدداً من المؤسسات المالية والمصرفية والشركات العامة والخاصة الرائدة لتنسيق جهود كل الأطراف والعمل معاً لغرس مبادئ أفضل ممارسات الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية في كل أوجه العمل بقطاع الخدمات المالية وجعل دبي المركز المالي الأكثر استدامة في المنطقة.

وأضاف: إننا فخورون بإطلاق هذه المبادرة التي تنبع أيضاً من التزام سوق دبي المالي ومركز دبي المالي العالمي بالتعاون مع كل الأطراف المعنية لجذب المزيد من الاستثمارات إلى دبي وتوطيد مكانتها بوصفها المركز المالي الرائد وعاصمة الاقتصاد الإسلامي عالمياً، لا سيما أن الاستدامة، باختلاف تطبيقاتها، تعد من بين المقاصد الرئيسية للشريعة الإسلامية، ومن ثم فكلاهما يوفر الأرضية المواتية لاقتصاد عالمي مستدام.

دعم كبير

وقد رحبت المؤسسات الأعضاء في مجموعة العمل بالمبادرة الجديدة، وعبّر عدد من كبار المسؤولين في تلك المؤسسات عن دعمهم القوي لها لما تكتسبه من أهمية كبيرة في سياق جهود تعزيز الاستدامة في القطاع المالي بدبي.

وقال سعيد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «انسجاماً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في اعتماد استراتيجيات الاقتصاد الأخضر لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، والحفاظ على الموارد الطبيعية، يسعدنا أن نكون جزءاً من مجموعة عمل التمويل المستدام في دبي. وانطلاقاً من رؤيتنا بأن نكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، نسهم في تحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، عبر إطلاق العديد من المشاريع والمبادرات والبرامج المستدامة، أبرزها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية».

تحول طموح

وقال عبد الفتاح شرف، مدير عام المجموعة والرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود في الإمارات: «يعد التمويل المستدام في صميم برنامج التحول الاقتصادي الطموح للمنطقة، وإن بنك إتش إس بي سي يفتخر بدعمه لهذا الطموح لعملائه ومن خلال مجموعة دبي للتمويل المستدام».

وقال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي: «لقد قاد الاستثمار المسؤول مع وضع الاستدامة في الاعتبار استراتيجية نمو بنك دبي الإسلامي بفعالية في الماضي، ونحن نهنئ سوق دبي المالي على إطلاق هذه المبادرة المهمة والبقاء ملتزمين بطموحات دبي لتحقيق التنمية المستدامة».

وقال فهد القاسم، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات دبي الوطني كابيتال: «تفخر شركة الإمارات دبي الوطني كابيتال بدعمها لمجموعة عمل دبي للتمويل المستدام في مهمتها لدمج أفضل الممارسات البيئية والاجتماعية ومعايير الحوكمة في قطاع الخدمات المالية. وتماشياً مع استراتيجية الاستدامة التي تنتهجها مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، نعمل في إطار التزامنا الدائم بدعم رؤية إمارة دبي لترسيخ مكانتها بوصفها محوراً مالياً مستداماً في المنطقة».

وقال الدكتور أشرف جمال الدين، الرئيس التنفيذي لـ معهد «حوكمة»: «إنها مبادرة مهمة تعكس التوجه الاستراتيجي للدولة لجذب رؤوس الأموال المسؤولة وتؤكد ريادة الدولة في مجال الاستدامة».

محطة انطلاق

وصرّح حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: «تُعد ناسداك دبي منصة متقدمة للصكوك الخضراء لجهات إصدار متعددة كحكومة إندونيسيا ومجموعة ماجد الفطيم. نتطلع لمواصلة دعم وترويج قطاع أسواق رأس المال المستدام، حيث يمثل فريق دبي للتمويل المستدام محطة انطلاق مميزة للمبادرات والأنشطة الجديدة».

وقال راجي حتّر، الرئيس التنفيذي للاستدامة في أرامكس: «نفخر بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة القيّمة وتبادل خبراتنا في مجالات الاستدامة لدعم أهداف التنمية المستدامة في الإمارات العربية المتحدة لعام 2030 وخطة دبي الاستراتيجية 2021».

اجتماعات

من المقرر أن تعقد مجموعة عمل التمويل المستدام في دبي اجتماعاتها بصورة دورية للبحث في المستجدات ومناقشة خطة العمل المبادرات الهادفة إلى نشر أفضل ممارسات الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والبيئية في القطاع المالي، مع التركيز على أربعة محاور رئيسية، هي: العمليات التشغيلية المسؤولة، والاستثمار المسؤول، والتمويل المستدام، والتنوع والشمول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات