«جلفار»: الشركة في وضع جيد للتغلّب على المخاطر

عقدت شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار» الاجتماع السنوي للجمعية العمومية الذي قدمت خلاله إدارة الشركة نظرة عامة عن أنشطتها والتحديات التي واجهتها في عام 2018 إلى جانب التوقعات لعام 2019. وتحدث خلال الاجتماع الشيخ صقر بن حميد القاسمي رئيس إدارة مجلس الشركة، وجيروم كارل الرئيس التنفيذي. وتمت بمراجعة واعتماد الكشوفات المالية للشركة لعام 2018.

كما تمت الموافقة على تعيين مدققين خارجيين جدد وإقرار تعيين عضوين جديدين في مجلس الإدارة. وقال كارل: بينما كان عام 2018 عاماً صعباً للشركة، إلا أن استجابة فريقنا القيادي ومؤسستنا ككل حفزتنا على مواجهة جميع التحديات التي واجهناها خلال العام.

وأكد أن جلفار في وضع جيد للتغلب على المخاطر الكامنة في الوقت الراهن، وستحافظ الخطط طويلة الأمد على نمو الإيرادات. وقال إننا سنستمر في المضي قدماً نحو رؤيتنا لإعادة تنشيط الشركة في المستقبل لضمان قدرتنا على تقديم قيمة إيجابية لمساهمينا.

وأضاف: ساعدت خططنا طويلة الأمد التي وضعت للمحافظة على نمو الشركة على أن تظل شركة جلفار صامدة بالرغم من التحديات التي واجهتها في بيئة العمل. ولا نزال ملتزمين بأهدافنا التي حددناها في خططنا طويلة الأمد، وسنعمل جاهدين على إدارة التكاليف والاستثمار لمواجهة أية تحديات قد تواجُهنا في المستقبل.

وفي 2018، تأثرت إيرادات الشركة بصورة سلبية لسحب العديد من المنتجات والحظر المؤقت الذي فرضته الهيئة السعودية للغذاء والدواء على تصدير منتجات الشركة إلى السعودية. كما واجهت بعض التحديات المتعلقة بعدد من القضايا القديمة وعبر أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات