مؤشرات

«الاتحادية للضرائب»: «الانتقائية» أسهمت في تقليل استهلاك التبغ والمنتجات الضارة

أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب النتائج الإيجابية التي حققتها الضريبة الانتقائية في مجال مكافحة السلع الضارة بصحة الإنسان، كاشفة عن انخفاض نسب استهلاك التبغ والمنتجات الضارة بصحة الإنسان على مستوى الدولة. وقالت الهيئة في هذا الشأن: إن المؤشرات تؤكد تحقيق الأهداف الرئيسية لتطبيق الضريبة وفي مقدمتها تسريع وتيرة بناء مجتمع آمن وصحي عبر تخفيض نسبة استهلاك السلع التي تضر بصحة أفراد المجتمع وجودة الحياة.

وأشارت إلى التأثير الإيجابي للضريبة الانتقائية في تخفيض قيمة تجارة الدولة الخارجية من التبغ ومشتقاته ما يعني انخفاض نسب الطلب على تلك المنتجات، منوهة إلى انخفاض نسبة الاستهلاك المحلي من المنتجات الضارة كالمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة وفقاً لبيانات مركز الإحصاء وهو ما سينعكس بشكل مباشر على صحة الإنسان.

وأوضحت الهيئة أن ضريبة القيمة المضافة لاقت ارتياحاً ملحوظاً من قبل العديد من الجهات المعنية محلياً وإقليمياً ودولياً وهو ما عبر عنه تقرير المكتب الإقليمي لشرق المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية والذي أشاد بجهود دولة الإمارات في مجال مكافحة التدخين من خلال فرض الضريبة الانتقائية على منتجات التبغ. كانت الإمارات قد بدأت تطبيق الضريبة الانتقائية اعتباراً من الأول من أكتوبر 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات