حراك عمراني غير مسبوق في السطوة

تشهد منطقة السطوة بدبي منذ بداية العام الجاري حراكاً عمرانياً غير مسبوق، إذ تتسابق رافعات البناء في تلك المنطقة لتشييد مبانٍ متعددة الاستخدامات وتتنوع بين السكني والتجاري والفندقي.

وأظهرت بيانات دائرة الأراضي والأملاك، أن منطقة السطوة شهدت خلال النصف الأول من العام الجاري، 9 عمليات رهن عقاري لأراضٍ تجارية بقيمة تجاوزت 349 مليون درهم، فيما شهدت خلال الفترة ذاتها 21 عملية بيع لأراضٍ سكنية وتجارية بقيمة إجمالية تجاوزت 211 مليون درهم.

وتقع منطقة السطوة بمحاذاة شارع الشيخ زايد ما بين منطقتي البدع والوصل، ومن المتوقع أن تمتص المباني متعددة الطبقات التي يجري تشييدها الضغط الحاصل على سوق المكاتب والفنادق في شارع الشيخ زايد. وتتراوح نسب إنجاز تلك المشاريع بين 20% و70% وستدخل السوق على مراحل اعتباراً من 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات