الإمارات الأولى إقليمياً والسادسة عالمياً بين مراكز الثروة العالمية

احتلت الإمارات المركز الأول في منطقة الخليج والشرق الأوسط وأفريقيا والسادسة عالمياً بين مراكز الثروة العالمية وانتقال رأس المال عبر الحدود، وفق تقرير الثروة العالمية لعام 2019 الصادر عن مجموعة «بوسطن كونسالتينج غروب» الأمريكية للخدمات الاستشارية.

وتوقع التقرير أن يبلغ حجم رأس المال المتحرك عبر الحدود من وإلى الإمارات، 500 مليار دولار خلال الفترة من عام 2018 إلى 2023.

وأظهر التقرير، أن عدد أسر العالم التي تمتلك مبالغ مليونية ارتفع العام الماضي.

وبحسب التقرير، فإن عدد هذه الأسر ارتفع بنسبة 2% على مستوى العالم، ليصبح 22.1 مليون أسرة. ويعيش ثلثا أصحاب الملايين في الولايات المتحدة، وفقاً للدراسة، «تليها الصين التي يعيش بها 1.3 مليون مليونير، ثم اليابان 1.1 مليون مليونير، ثم سويسرا 0.5 مليون مليونير»، وفقاً لما جاء في الدراسة التي نشرت أمس.

واحتلت بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا وألمانيا المركز الخامس، بالنسبة لعدد أصحاب الملايين الذين يعيشون في هذه الدول، والذي بلغ 0.4 مليون.

وجاءت سويسرا وهونغ كونغ وسنغافورة والولايات المتحدة وجزر القناة الإنجليزية في المراكز الخمسة الأولى، وجاءت كل من لوكسمبورغ وبريطانيا في المركزين السابع والثامن عالمياً على الترتيب.

وأشار التقرير إلى أن الثروة العالمية سجلت نمواً بنسبة 1.6% في عام 2018، لتصل إلى 205.9 تريليونات دولار، والمتوقع أن يصل معدل نموها إلى 5.7% حتى عام 2023 لتصل إلى 272 تريليون دولار، منها 39% أصول غير قابلة للاستثمار، و61% أصول قابلة للاستثمار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات