خلال احتفال رسمي في كاليفورنيا

سيدة أعمال من أبوظبي سفيرة لغرفة التجارة الأمريكية

حصلت أصغر عضو برابطة سيدات أعمال أبوظبي رائدة الأعمال وفاء وليد موسى على لقب سفيرة غرفة التجارة الأمريكية في إرفاين بولاية كاليفورنيا، حيث افتتحت فرعاً للشركة المساهمة فيها للترجمة، جاء ذلك خلال حفل التتويج الذي أقامه مجلس إدارة الغرفة، وقد نالت وفاء عضوية رابطة سيدات أعمال أبوظبي عام 2010، وهي في الخامسة والعشرين من عمرها وانتقلت للعمل في الولايات المتحدة الأمريكية هذا العام ولتواصل جهودها في الحصول على الدكتوراه في إدارة الأعمال الدولية.

إنجاز

وقالت وفاء موسى إن حصولها على هذا اللقب تشريف كبير لها ولسيدات الأعمال في أبوظبي التي ولدت فيها واستنشقت هواء الإبداع والتشجيع والإنجاز والانطلاق فيها بعد أن حصلت على شهادتين في البكالوريوس في العلوم الصحية من كلية الشيخة فاطمة للعلوم الصحية، والثانية في إدارة الأعمال الدولية من جامعة الحصن، والثالثة في الماجستير التي استثمرت فراغها كطالبة في العمل في قسم التسويق والفعاليات واستطاعت أن تدخل سوق ريادة الأعمال من خلال حزمة الفعاليات والعلاقات التي تشكلت لها وحفزتها للانطلاقة في العمل الخاص وبالشراكة في تأسيس شركة للترجمة لتمتد فروعها إلى إمارات الدولة لتصل إلى 14 فرعاً... وتقدر رائدة الأعمال الشابة وفاء موسى لغرفة أبوظبي تشجيعها الكبير في افتتاح أول منصة للترجمة لها في مبنى الغرفة وانضمامها وقتها لرابطة سيدات أعمال أبوظبي وكانت أصغر رائدة أعمال في أبوظبي تنضم للرابطة.

تعاون

وتعاونت موسى مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في عام 2013 في تكوين علاقات طيبة مع المسؤولين فيها قائمة على الود والثقة وإتقان العمل، وقالت: سمح لي بإنشاء منصة للترجمة القانونية خاصة في مبنى الغرفة وانضممت في العام ذاته إلى مجلس سيدات الأعمال في أبوظبي وأصبحت عضواً بارزاً وفعّالاً فيه ولم يتوقف طموحي عند هذا الحد بل شجعني النجاح وبتوفيق من الله لأخطو خطوات أوسع إلى الأمام، فقررت وأنا بالحادية والثلاثين من عمري السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية كمستثمرة هناك أيضاً، ثم لتحقيق هدفين كبيرين بإذن الله، الأول: توسيع مجال عملنا بفتح فرع ثم فروع فيما بعد لشركتنا هناك، كما فعلنا في لبنان منذ حوالي سنتين تقريباً والحمد لله بعدما استطعت التعرف على شخصيات مهمة ساعدتني في تحقيق أول هدف من أهدافي، حيث تمكنت من إنشاء أول فرع فعّال لشركتنا النخبة، ثانياً: محاولة استكمال دراستي العليا بالحصول على شهادة الدكتوراه في البزنس من إحدى الجامعات الأمريكية، وأملي أن ألعب دوراً أكبر وأسعى إليه في البلد الذي أقيم فيه أمريكا من خدمة لإماراتنا الحبيبة.

محفزات

أكدت وفاء موسى أن دولة الإمارات تتمتع بكل مغريات الهدوء والأمان والاستقرار والمحفزات والتنافس الشريف، ما يسهم في تحقيق الأرباح الممتازة في كل المجالات الاستثمارية للشركات العاملة فيها.

وأشارت الى تجربتها حيث نجحت بفتح شركة ضخمة أصبحت اليوم ذات فروع ممتدة في كل إمارات الدولة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات