ماراثون عقاري على ضفاف قناة دبي المائية

بدأت أعداد رافعات البناء بالتزايد على ضفاف قناة دبي المائية، لا سيما في منطقة الصفا المحاذية لشارع الشيخ زايد، وارتفعت إيجارات وأسعار بيع العقارات في المناطق الواقعة على ضفاف القناة، حيث شهدت ارتفاعاً تدريجياً في قيمتها الإيجارية منذ الافتتاح في نوفمبر 2016، وحتى الآن.

وقناة دبي المائية مشروع مشترك بين هيئة الطرق والمواصلات وميدان ومراس القابضة، يقدّم معلماً فريداً من نوعه، وخيارات مثالية للسكن والترفيه للسياح والمقيمين.

وتشهد ضفاف القناة تنافساً على جذب الراغبين بالتملك الحر في مشاريع سكنية أطلقتها شركات تطوير فرعية أبرزها داماك وشوبا وعزيزي.

ويبلغ طول القناة 3.2 كلم، ويراوح عرضها بين 80 و120 متراً، وتشق طريقها نحو الخليج العربي من منطقة الخور في دبي القديمة مروراً بالخليج التجاري. وعلى طول الواجهة البحرية للمدينة يقع فندق دبليو، وفندق سانت ريجيس، ومجموعة متكاملة من المناطق الجديدة التي تواكب الحياة العصرية، كما أن القناة تحوّل قسماً كبيراً من الإمارة إلى جزيرة، ويضيف 6.4 كلم من الواجهة البحرية إلى دبي، ويوفر مساحة تبلغ 80 ألف متر مربع من الأماكن العامة والمرافق، إضافةً إلى مساحة للركض يبلغ طولها 3 كلم، ومساحة للدراجات الهوائية بطول 12 كلم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات