موانئ دبي العالمية ـــ إقليم الإمارات تدعم الحلول الاستراتيجية لقطاع السيارات

توفر الحلول والخدمات الاستراتيجية التي تقدمها موانئ دبي العالمية ــ إقليم الإمارات الدعم المتواصل لقطاع السيارات وقطع الغيار، وتساهم في دفع التنويع الاقتصادي قدماً بما يتماشى مع أهداف حكومة الإمارات.

وبصفتها الممكن الرائد للتجارة، لعبت موانئ دبي العالمية ــ إقليم الإمارات منذ نشأتها دوراً رائداً في تطوير قطاع السيارات في الدولة، معززة مكانتها لتكون الوجهة المفضلة للأعمال في المنطقة. وفيما يستحوذ ميناء جبل علي وحده على 54 في المائة من إجمالي مناولة القطاع على مستوى المنطقة، تشكل المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) نسبة 48 في المائة من إجمالي تجارة دبي، مع احتضانها لأكثر من 550 شركة عاملة في القطاع من 60 دولة، بحسب بيانات العام 2018.

كذلك، تبرز مكانة ميناء جبل علي كمركز رائد لقطاع السيارات المستعملة وقطع الغيار، حيث يستحوذ على نسبة 78 في المائة من واردات السيارات المستعملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فيما تبلغ تجارة قطع الغيار عبره 31.8 مليار درهم.

وقال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام، موانئ دبي العالمية ــ إقليم الإمارات: نقدم لعملائنا البنية التحتية الأفضل لتجارة السيارات على مستوى المنطقة. من خلال منظومة التكامل بين ميناء جبل علي وبين مجمعات ومناطق الأعمال، والتي تضم كلاً من جافزا ومنطقة دبي للسيارات (داز) ومجمع الصناعات الوطنية، نقدّم مركزاً متعدد الوسائط يدعم الخدمات اللوجستية من الباب إلى الباب.

وتوفر هذه الخدمات لعملائنا إمكانية الوصول إلى أسواق أكثر من 3.5 مليارات مستهلك، وفرص التصدير لأكثر من 150 دولة، تشمل بعض الاقتصادات الناشئة الأكثر ديناميكية. ونحن نسعى جاهدين لخدمة سلاسل الطلب في العالم من خلال تقديم أفضل قيمة بأقل تكلفة.

تمتلك موانئ دبي العالمية ــ إقليم الإمارات بعضاً من أكثر المرافق تطوراً لقطاع السيارات وقطع الغيار على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي. فعلى سبيل المثال، يقدم كل من ميناء جبل علي ومجمع الصناعات الوطنية مرافق متعددة الطوابق تتسع لأكثر من 12.000 موقف للسيارات.

بينما تتجاوز القدرة الاستيعابية للميناء وحده 27.000 سيارة، وقدرة استيعابية سنوية تبلغ مليون سيارة. كما توفر جافزا أكثر من 1.4 مليون متر مربع من المرافق المشتركة، التي تخدم أكثر من 8.500 من عملاء الميناء.

وتمتاز مرافق محطة الدحرجة ضمن الميناء بقربها من مطار آل مكتوم الدولي والذي تتصل به عبر ممر دبي اللوجستي. مما يوفر للعملاء الوصول السهل إلى الحلول السريعة متعددة الوسائط لنقل البضائع. ولا شك أن ميناء جبل علي وجافزا محركان رئيسيان للنمو الاقتصادي في دبي، حيث يساهمان بنسبة 33.4 % من إجمالي الناتج المحلي للإمارة. دبي- البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات