بوتين يدين محاولات إخراج «هواوي» من الأسواق العالمية

أدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، محاولات «إخراج» مجموعة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات من الأسواق العالمية من جانب السلطات الأمريكية بشبهة التجسس.

وندد بوتين «بمحاولات إخراج هواوي من الأسواق العالمية بشكل غير رسمي»، وذلك خلال الجلسة العامة للمنتدى الاقتصادي في سان بطرسبورغ، الملتقى الرئيسي للأعمال بحضور نظيره الصيني شي جينبينغ.

كما طالب كيريل ديميترييف، الرئيس التنفيذي لـ «صندوق الاستثمار المباشر الروسي»، وهو صندوق الثروة السيادي في روسيا، الولايات المتحدة الأمريكية بإثبات ادعاءاتها بأن شركة «هواوي» الصينية للتقنية تمثل تهديداً لأمنها القومي.

وأدلى ديميترييف بتصريحات تلفزيونية لشبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية، وذلك على هامش مشاركته في فعاليات منتدى «سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2019»، والمنعقدة حالياً بمدينة «سانت بطرسبورغ» الروسية.

وذكر ديميترييف أن الولايات المتحدة أخفقت في تقديم دليل يثبت صحة ادعاءاتها ضد «هواوي». وقال ديميترييف: «بادئ ذي بدء، لا توجد ثمة إثباتات تؤكد صحة هذه الاتهامات. إننا بحاجة إلى دليل واضح فعلياً، وأنا لعلى يقين بأننا سنبحث عنه، وإذا ما وجدناه، فسيكون الأمر مختلفاً حينئذٍ».

اتهامات

وأضاف ديميترييف بقوله: «ولكن ما يثير قلقنا هو أن تلك الاتهامات تُلقى جزافا من دون دليل، ثم تُستخدم كذريعة لارتكاب ممارسات غير عادلة».

وأوضح ديميترييف أنه يجب النظر إلى الولايات المتحدة باعتبارها «عمود الرأسمالية»، إلا أن الاتهامات الأمريكية من دون دليل بحق «هواوي» أظهرت أن أمريكا «تستخدم المنافسة بصورة غير عادلة، وهذا ليس أمراً جيداً للاقتصاد العالمي».

ومن الجدير بالذكر أن فعاليات منتدى «سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي 2019» شهدت غزلاً روسياً واضحاً للاستثمار الصيني.

وكان وزير التجارة الصيني قد صرح أول من أمس على هامش المنتدى أن بكين وموسكو أبرمتا صفقات تتجاوز قيمتها الإجمالية 20 مليار دولار لتعزيز الروابط الاقتصادية في مجالات كالتقنية والطاقة بعد انعقاد القمة الثنائية بين الرئيسين الصيني شي جين بينغ والروسي فلاديمير بوتين ضمن فعاليات المنتدى.

صداقة

واختتم ديميترييف حديثه بالتعليق على التقارب الصيني الروسي، فقال: «سنكون أصدقاء للصين على نفس النحو الذي نريد به صداقتنا مع الولايات المتحدة وأوروبا. لذا، فصداقتنا مع الصين ليست موجهة ضد أي طرف آخر»

وفي سياق متصل، أكد أليكسي كورنيا، الرئيس التنفيذي لشركة «إم تي إس»، والتي تعد أكبر شركة اتصالات في روسيا، في مقابلة تلفزيونية مع «سي إن بي سي» أيضاً على هامش المنتدى أن شركته لا تصدق ادعاءات واشنطن ضد «هواوي»، وهذا هو السبب وراء قرارها بالسماح للشركة الصينية ببناء شبكاتها من الجيل الخامس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات