«دبي للصادرات» تختتم حملة «صادرات الخير» في دورتها الرابعة بمشاركة 35 مصنعاً وطنياً

صورة

اختتمت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، حملة «صادرات الخير» لعام 2019، في دورتها الرابعة على التوالي، التي أقيمت في شهر رمضان الفضيل، وبالتزامن مع إعلان عام 2019 عاماً للتسامح، وهدفت الحملة إلى توفير مجموعة من المنتجات الغذائية الأساسية، وتوزيعها على الأسر المتعففة والمستحقة في مختلف إمارات الدولة.

وتعكس هذه الحملة، حرص المؤسسة على تعميم رسالة الخير والتسامح التي وجهتها قيادتنا الرشيدة، والتأكيد على دور الجهات الحكومية في دعم المبادرات المجتمعية والخيرية، بالشراكة مع مجتمع الأعمال من العاملين في الصناعات الغذائية والقطاع التصديري.

وشارك في حملة «صادرات الخير» في نسختها الرابعة، ما يزيد على 35 مصنعاً وطنياً، قامت بتوفير 85,740 منتجاً غذائياً تم وضعها في 2000 صندوق، وتوزيعها على مختلف الأسر المتعففة، وتحتوي تلك الصناديق على مجموعة من المنتجات الغذائية الرئيسة والمتنوعة، التي تلبي احتياجات العائلات في شهر رمضان الفضيل.

وقال المهندس ساعد العوضي المدير التنفيذي في مؤسسة دبي لتنمية الصادرات: «تفتخر المؤسسة باستكمال عامها الرابع على التوالي، في تنفيذ خطتها الاستراتيجية بحملة «صادرات الخير»، والتي تسعى من خلالها إلى تعميم ثقافة بذل الخير ودعم العمل الإنساني، بالشراكة مع مجتمع الأعمال في دولة الإمارات، وإمارة دبي على وجه التحديد. نحن نثمن بدورنا مساعي القطاع الخاص، وتعاونهم في دعم هذه المبادرات الإنسانية، ومد يد العون إلى الفئات المحتاجة في دولة الإمارات وخارجها».

وأضاف العوضي: «شهدت المؤسسة مع بداية عام 2019، ردود أفعال إيجابية إزاء دعم المبادرات المجتمعية، حيث تلقينا العديد من الرسائل التي تؤكد تضامن الشركات والمصنعين المحليين مع حملة «صادرات الخير»، ولله الحمد، شهدنا في الدورة الرابعة زيادة في عدد المشاركين والمستفيدين كذلك من هذه المبادرة، حيث ارتفع عدد المشاركين من 22 مُصنعاً محلياً في عام 2018، إلى 35 شركة لعام 2019، بزيادة تصل إلى نحو 65 %، وهذا دليل على تمكننا من إيصال رسالتنا إلى مجتمع الأعمال في الدولة».

وقال محمد المزروقي مدير أول خدمات المصدرين في مؤسسة دبي لتنمية الصادرات: «تمكنت المؤسسة من ترسيخ فعل الخير بالشراكة مع مجتمع الأعمال، إلى جانب تعاوننا مع 10 جهات تخصصية في دعم العمل الإنساني، ومنهم: مركز راشد لأصحاب الهمم، ومؤسسة تراحم الخيرية، وهيئة تنمية المجتمع دبي، ومؤسسة تراحم الخيرية، وجمعية الخيرية، ووزارة تنمية المجتمع، وهيئة صحة دبي، ومؤسسة الشيخ خليفة للأعمال الإنسانية. نحن نقدر مساعي وجهود هذه الجهات في تنفيذ الحملة، والإسهام في توزيع هذه الصناديق الغذائية على 2000 أسرة متعففة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات