18 % نمو أعمال الشركة في الربع الأول

«زاجل» تستهدف بدء العمل في السعودية العام الجاري

أسطول كبير يلبى احتياجات التوصيل السريع في أنحاء الإمارات كافة | البيان

أكدت خولة كبنجي المدير التنفيذي لشركة زاجل لخدمات الطرود، أن الشركة تستهدف دخول السوق السعودي، والاستفادة من إمكاناته القوية والمتنامية، ونقل الخبرات المطبقة في الإمارات إلى السوق السعودي، خاصة في ما يتعلق بالتجارة الإلكترونية. وتوقعت أن تبدأ الشركة أعمالها في السعودية خلال النصف الثاني من العام الجاري، بعد الانتهاء من الحصول على الموافقات الرسمية.

وقالت كبنجي في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي»، إن «زاجل» تسعى للحصول على حصة أكبر بسوق التجارة الرقمية، وأن تصبح شريكاً استراتيجياً موثوقاً لجميع رواد الأعمال في ميدان التجارة الرقمية، مشيرة إلى أن الشركة تعمل بشكل مكثف على دراسة السوق ومنصات التجارة الإلكترونية الموجودة فيه. وقالت: منذ بداية العام الجاري، تعاقدت زاجل مع 3 منصات للتجارة الإلكترونية، وتسعى لتوسيع الشراكات، لتشمل منصات تجارية أخرى، بما في ذلك منصات تجارة إلكترونية في السعودية والكويت.

أسطول

وأضافت: تمتلك «زاجل» أسطولاً كافياً، يلبى احتياجات التوصيل السريع في كافة الإمارات بمهنية وكفاءة عالية، مدعوماً بالتكنولوجيا المتطورة، التي تواكب رؤية الإمارات. توجد «زاجل» بقوة في كافة الأسواق، وتتمتع بسمعة عالية وثقة كبيرة من قبل المتعاملين. أضافت كبنجي: ستعمل «زاجل» على تنويع خيارات الدفع للخدمة، وإدخال ميزات جديدة على تطبيقات الهواتف الذكية. وأكدت على الأداء الجيد للشركة منذ بداية العام، حيث شهد الربع الأول من 2019، تسجيل نسبة نمو وصلت إلى 18 %.

توصيل الأدوية

وقالت إن زاجل أصبحت متميزة الآن في توصيل الأدوية من المستشفيات والمراكز الصحية إلى المرضى. وهذه الخدمة من شأنها أن تخدم آلاف المرضى ممن يراجعون المستشفيات، ويضطرون لقضاء وقت طويل بانتظار الحصول على الدواء، فيما يكونون بحاجة للمغادرة فور الانتهاء من العلاج أو الاستشارة الطبية. وأوضحت أن «زاجل» وقعت مع هيئة الصحة في دبي، اتفاقية خدمة توصيل الأدوية، تشمل جميع المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للهيئة. ونتيجة لنجاح الخدمة في القطاع الحكومي، توسعت الخدمة لتشمل المستشفيات الخاصة، ومنها مستشفى زليخة، الذي وقع مع زاجل اتفاقية خدمة توصيل الأدوية لمتعامليه.

الغرف البريدية

وقالت إن «زاجل» أصبحت متميزة في خدمة إدارة الغرف البريدية، وهي خدمة متكاملة، تقدمها زاجل لإدارة البريد الصادر والوارد في الشركة نفسها، مشيرة إلى أن هذه تعتبر من الخدمات الجديدة التي نسعى إلى التوسع فيها خلال الفترة المقبلة.

وأضافت كبنجي أن دبي تقود صناعة الخدمات اللوجستية محلياً ودولياً، إلى آفاق جديدة، بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإطلاقه مبادرة (10 X)، التي تستهدف تحقيق السبق على مدن العالمية بعشر سنوات، في كافة المجالات، ومنها خدمات النقل السريع، وتسعى زاجل إلى تعزيز أهميتها كلاعب رئيس في مجال الخدمات اللوجستية والتجارة الإلكترونية، من خلال وضع خطة استراتيجية خمسية، شملت إعادة هيكلة الشركة، بما يؤهلها لمواكبة التحول الهائل الذي يشهده قطاع الخدمات اللوجستية والبريد السريع العالمي، ويلبي احتياجاتها لغاية عام 2023.

وشملت هذه الخطة، تطوير العلامة التجارية، والتركيز على التجارة الرقمية، والتوسع باتجاه أسواق عالمية جديدة، وإطلاق منصة خاصة للتجارة الرقمية وبوابة للدفع، واستحداث المزيد من الخدمات الذكية في مجال عملها.

دعم

تستهدف «زاجل» من خلال منصاتها التجارية الرقمية، تشجيع ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، وتتعامل «زاجل» مع 19 مشروعاً صغيراً، ومعظمها مشاريع الشباب، وتستهدف تقديم المزيد من الدعم للمشاريع الناشئة خلال الفترة المقبلة، عن طريق دعم الخدمة بالتكنولوجيا الذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات