«قطاع النشر» يستقبل وفداً من الدائرة ويطلعه على إنجازات مبادرة «بهجة»

السعادة الوظيفية تجمع «دبي للإعلام» و«اقتصادية دبي»

أحمد الحمادي يتسلم شهادة تقدير نيابة عن قطاع النشر مقدمة من قطاع الرقابة التجارية في اقتصادية دبي | تصوير - سالم خميس

استقبلت إدارة الموارد البشرية في قطاع النشر بمؤسسة دبي للإعلام أخيراً، وفد فريق السعادة في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك باقتصادية دبي، وجاءت الزيارة في إطار تبادل الخبرات وأفضل الممارسات في إسعاد الموظفين وتعزيز الإيجابية والارتقاء ببيئة العمل، كما تم خلال الزيارة استعراض مبادرة «بهجة» التي أطلقها قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام عام 2017.

وكان في استقبال الوفد فاطمة مطر، مديرة إدارة الموارد البشرية لقطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام، وأسماء سعيد، رئيس قسم التدريب والتطوير في إدارة الموارد البشرية لقطاع النشر.

فيما ضم فريق اقتصادية دبي كلاً من ناصر الزاهد، الخبير في إدارة التطوير والمتابعة بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، وموزة مطر، مدير أول قسم المتابعة، وعمر البناي، مفتش رئيسي، ومنال بن إسماعيل، مدير شعبة، وفاطمة توفيق، مفتش ثاني، بالإضافة إلى كناري عثمان.

شراكة

والتقى أحمد الحمادي، المدير التنفيذي لقطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام بالوفد الزائر، وتسلم شهادة شكر وتقدير ودرع تذكارية مقدمة من قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام، وأشاد الحمادي بالزيارة لدورها في تعزيز التعاون البناء والشراكة الإيجابية الهادفة إلى تطوير آليات وممارسات السعادة الوظيفية بين مختلف المؤسسات.

من جانبها، أكدت فاطمة مطر أن هذه الزيارة تعكس أهمية السعادة في بيئة العمل وضرورة التحفيز الإيجابي للكادر البشري باعتباره محرك الأداء والتميز في مختلف مجالات العمل المؤسسي، مشيرة إلى أن قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام يواصل ابتكار فعاليات ومبادرات نوعية لإسعاد فرق العمل والارتقاء بالرضى الوظيفي ودمج معايير السعادة والإيجابية كنهج مؤسسي متكامل لبناء بيئة عمل مثالية.

ولفتت إلى أن زيارة وفد قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي تأتي في إطار التعرف على المبادرات والبرامج المبتكرة التي طورها قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام بهدف الارتقاء بمستوى سعادة الموظفين ونشر الإيجابية في العمل الوظيفي. وأوضحت أن إدارة الموارد البشرية في القطاع ستقوم خلال الفترة المقبلة بزيارة اقتصادية دبي للاطلاع عن كثب على مبادرات السعادة الوظيفية لدى قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك.

من جانبه أشاد ناصر الزاهد بمبادرات قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام، ولفت إلى أن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي يحرص على التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات لبحث أفضل الممارسات والمبادرات المرتبطة بالسعادة الوظيفية.

وأضاف: تأتي هذه الجهود في إطار أهمية السعادة والإيجابية كمحفزات أساسية لتطوير الأداء الوظيفي وتعزيز إنتاجية فرق العمل ولما لها من آثار إيجابية على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين.

واطلع وفد قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي خلال الزيارة على مبادرة «بهجة» التي طورها قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام منذ 2017 بالاعتماد على عصف ذهني لأفكار ومقترحات الموظفين، وتهدف إلى نشر السعادة والطاقة الإيجابية، وتعزيز مبادئ التسامح، وفتح قنوات تواصل جديدة بين فرق العمل.

وتندرج ضمن المبادرة 4 فعاليات رئيسية تشمل كلاً من «هلا بالخميس»، وهي فعالية أسبوعية يزور خلالها فريق إدارة الموارد البشرية مكاتب الموظفين ويقدم توزيعات متنوعة لهم بما يضفي لمسات من البهجة والابتسامة بين أسرة العمل بعيداً عن الروتين ورتابة العمل الوظيفي.

كما تشمل مبادرة «بهجة» فعالية «أنت الفائز»، وهي مسابقة ربع سنوية مليئة بالتشويق والتحدي، حيث يقوم فريق إدارة الموارد البشرية بطرح أسئلة وألغاز متنوعة على الموظفين في قطاع النشر، مما يعزز روح التنافس الإيجابي، فيما تنظم فعالية «نبض السعادة» خلال شهر رمضان بطولات رياضية بين الموظفين في ألعاب البلياردو وتنس الطاولة وغيرها ويتم تكريم الفائزين.

ومن جانب آخر، يهدف «صندوق السعادة» إلى تكريم الموظفين المتميزين عن طريق مسؤوليهم المباشرين من خلال تقديم الهدايا المتنوعة والقيمة. كما تندرج فعاليات ومبادرات متنوعة أخرى ضمن مبادرة «بهجة» على غرار تهنئة موظفي قطاع النشر الملتحقين بالخدمة الوطنية، وورش السعادة والإيجابية.

وأوضحت فاطمة مطر للوفد الزائر أن مبادرة «بهجة» ساهمت بشكل فعلي في رفع معدلات سعادة الموظفين وفقاً لاستبيان السعادة السنوي.

واطلع وفد اقتصادية دبي خلال الزيارة على تجربة صحيفة «البيان» في إنشاء أول صالة تحرير إلكترونية بلا ورق، حيث تصدر الصحيفة بجميع مراحلها بدءاً من الخطوات التحريرية الأولى إلى مرحلة تحويل الصفحات إلى المطبعة إلكترونياً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات