الإمارات جاهزة لـ «الجيل الخامس» ببنية تكنولوجية قوية

أكدت شركة «سامتيك ميدل إيست» أن دولة الإمارات تمتلك بنية تحتية تكنولوجية قوية تؤهلها بجدارة لأن تطلق شبكة الجيل الخامس في مختلف أنحاء الدولة، مشيرة إلى أن شركات الاتصالات في الدولة قادرة على توفير التغطية اللازمة للهواتف المحمولة التي سوف تكون مؤهلة للاستفادة من هذه التقنية الجديدة.

وقال سمير إبراهيم عبد الهادي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «سامتيك ميدل إيست»، إن شركة «اتصالات»، على سبيل المثال، وفرت نحو 300 برج لشبكات الجيل الخامس، والتي سوف تكون جاهزة تماماً قبل نهاية النصف الأول من عام 2019 في مختلف أنحاء الدولة لتقديم التغطية اللازمة للهواتف المحمولة التي تعمل بتقنية الجيل الخامس.

وأضاف أن شركة الاتصالات المتكاملة «دو» بدورها أكدت أنها جاهزة خلال العام الجاري، وطرحت مبادرة متميزة في هذا الصدد خلال الأسبوع الماضي، حيث وفرت لعملائها فرصة فريدة من نوعها لتجربة هذه التقنية الجديدة في مركزيها الرئيسيين بدبي وأبوظبي.

وأوضح عبد الهادي أن شبكة الجيل الخامس تعتبر عاملاً رئيساً في تمكين الثورة الصناعية الرابعة، فضلاً عن قدراتها الهائلة في خلق فرص لنماذج أعمال جديدة ومبتكرة للجميع في دولة الإمارات، بما في ذلك أنظمة التنقّل الذكي وسيارات التحكم الذاتي ومجالات الرعاية الصحية والتعليم وغيرها من المجالات المختلفة.

وأشار إلى أن إطلاق شبكة الجيل الخامس سوف يساعد شركة «سامتيك» في توفير خدمات أفضل وأسرع ضمن العديد من الأنظمة التي تطورها في دبي.

وتوقع أن مشتركي الهواتف المتحركة في الدولة سوف يبدأون في استخدام شبكة الجيل الخامس قبل منتصف العام المقبل، بالتزامن مع شروع شركات التصنيع في طرح هواتف متحركة داعمة لهذا النوع الحديث من الشبكات.

وبين أن شبكة الجيل الخامس سوف تحدث نقلة هائلة في مختلف مناحي الحياة، حيث ستعمل جميع السيارات ذاتية القيادة، والواقع الافتراضي، والمدن الذكية، والروبوتات الشبكية، عن طريق شبكات الجيل الخامس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات