شركة ألمانية تجري اختبارات ناجحة لاستخراج المعادن من البحر في الإمارات

أنهت شركة آي إي إس تكنولوجي «IES Technology» الألمانية المتخصصة في التقنيات البيئية المتقدمة، اختبارات ناجحة في الإمارات لاستخراج المعادن من البحر.

وأبدى د.مارتن باديساك، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة الألمانية سعادته بإجراء اختبارات ناجحة في مختبرات دبي لتقنية بيئية متقدمة ابتكرتها الشركة لتحلية وإعادة تدوير المحلول الملحي الناتج عن تحلية المياه في محطات تحلية المياه الحالية بدلاً من إعادته للبحر، والحصول على الملح والمعادن الثمينة الصالحة للزراعة وكذلك مياه الشرب بكميات ضخمة.

وقال إن الإمارات تولي اهتماماً كبيراً وتخصص موارد ودعماً للاستفادة من التطور العلمي والبحوث المتقدمة لتطوير جميع مجالات الحياة عموماً ومجالات البحوث البيئية خصوصاً، بهدف تحسين جودة الحياة فيها، وبعد 19 عاماً من البحث قامت شركتنا في مقرها بألمانيا بتطوير تقنية تجعل تحلية المياه المالحة الناتجة كمخلفات في محطات التحلية واستخلاص المعادن منها بكميات تجارية ممكنًا دون التأثير سلبًا على البيئة، و حصلت التقنية على براءة اختراع في ألمانيا ومختلف دول العالم. وكان مهماً لنا الحصول على براءة الاختراع من الإمارات لما تمثله من ثقل عالمي في هذا المجال.

وأضاف د. باديساك: «هذه التقنية يمكن أن تحدث تغييرات كبيرة على مستوى العالم بأسره من خلال توفير ما يكفي من المياه للإنسانية للشرب والزراعة وكذلك استخراج الأسمدة المناسبة للزراعة على نطاق عالمي، حيث إن الهدف الأساسي من هذه التقنية هو إيجاد مصدر كبير ومستمر لمياه الشرب للناس، وهو أمر يساعد على حل مشاكل تخزين المياه في جميع أنحاء العالم، وتحقق أيضا في الوقت ذاته استخلاص أهم المعادن من مياه البحر وبكميات تجارية مما يوفر الفرصة لقطاعي الصناعة والزراعة في الحصول على احتياطيات ضخمة من المعادن الثمينة مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات