51 % نمو مبيعات «إعمار للتطوير» إلى 5.9 مليارات درهم

«إعمار للتطوير» تسجل أحد أعلى مستويات المبيعات ربع السنوية | من المصدر

سجلت «إعمار للتطوير»، أحد أعلى مستويات المبيعات العقارية ربع السنوية خلال الربع الأول 2019، مدعومة بمبيعات استثنائية للوحدات السكنية التي أطلقتها الشركة، حيث حقق إجمالي المبيعات للفترة نمواً بنسبة 51 % لتصل قيمتها إلى 5.9 مليارات درهم (1.6 مليار دولار) مقارنة بمبيعات الربع الأول 2018 البالغة 3.9 مليارات درهم (1.06 مليار دولار).

وبلغ صافي الأرباح 751 مليون درهم (204 ملايين دولار) والإيرادات 3.34 مليارات درهم (910 ملايين دولار).

وأطلقت «إعمار للتطوير» ثمانية مشاريع جديدة خلال الربع الأول 2019 بقيمة إجمالية تبلغ 4.36 مليارات درهم (1.18 مليار دولار). واستمر الاهتمام الكبير والمتواصل من المستثمرين والمستخدمين النهائيين، على المستويين الإقليمي والعالمي، مدفوعاً بالمقيمين في دولة الإمارات والمستثمرين من السعودية، والصين، والمملكة المتحدة والهند، مع ارتفاع استثمارات عدد من عملاء «إعمار» بمقدار الضعف خلال الربع الأول من 2019.

كما سجلت الشركة نمواً ملحوظاً في المبيعات للمستثمرين من باكستان ومصر. وبلغت نسبة المبيعات للمستثمرين من غير المقيمين في الإمارات نسبة 45 % من إجمالي مبيعات الشركة، الأمر الذي يعكس الاهتمام الاستثماري العالمي الكبير بالسوق العقارية في دبي، وقوة علامة «إعمار» التجارية.

وبرزت دبي كوجهة مفضلة للأعمال والسياحة، الأمر الذي انعكس بصورة إيجابية على مبيعات الوجهات التي تطورها «إعمار». وبما يعكس الركائز المالية القوية للشركة، ارتفعت قيمة مشاريع «إعمار للتطوير» المعدة للبيع إلى 37.72 مليار درهم (10.27 مليارات دولار) سيتم احتساب إيراداتها خلال السنوات الثلاث إلى الأربع المقبلة.

وقال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة «إعمار للتطوير» و«إعمار العقارية»: يرتكز الأداء الإيجابي لإعمار للتطوير على الاستراتيجية التطويرية التي ننتهجها في الإمارات والتي تركز على 4 محاور رئيسية: الاستفادة المثلى من مزايا مجمعاتنا الرئيسية المتكاملة؛ تعزيز الابتكارات التي توفر منتجات فريدة تلاقي احتياجات جيل الألفية والجيل الجديد من العملاء؛ تفعيل التواصل مع المستثمرين الدوليين، والتخطيط الدقيق لتنفيذ المشاريع وتسليمها في مواعيدها المحددة.

وإن الأداء الاقتصادي القوي في دبي، والركائز الصلبة، والتطلعات المستقبلية الإيجابية، بالإضافة إلى اللوائح التنظيمية والمزايا التي تمنح نمو القطاع العقاري زخماً أكبر، بما في ذلك منح التأشيرات طويلة الأمد، كلها أمور تعزز بدورها ثقة واهتمام المستثمرين، مما يتيح لنا تحقيق قيمة مستدامة لأصحاب المصالح«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات