غرفة رأس الخيمة تروّج مقومات الإمارة الصناعية والتصديرية

نظّمت كل من غرفة رأس الخيمة والاتحاد لائتمان الصادرات ورشة عمل للعاملين في قطاع التصدير بالإمارة للتعريف بالدور الهام للإمارة كمركز إقليمي للنشاط الاقتصادي والتجاري في الدولة وأيضاً كمركز عالمي للصناعة والتصدير إذ يعد الاتحاد لائتمان الصادرات إحدى شركات حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية في الدولة.

تحديات

وتناولت ورشة العمل مناقشة التحديات التي تواجه قطاع التصدير، وكذا المحفزات التي تساهم في تعزيز هذا القطاع بالإمارة، لما له من دور متنامٍ وهام يساهم في تعزيز الناتج المحلي بإمارة رأس الخيمة، ما يزيد من ثقة الأسواق الدولية بقدرة السوق المحلية وهذا وسط ما تشهده التغيرات الاقتصادية العالمية، كما استعرضت ورشة العمل الاحتياجات الضرورية لتحفيز وتشجيع التجارة الخارجية والاستثمار الصناعي في إمارة رأس الخيمة.

بيئة الأعمال

وأكد محمد حسن السبب، مدير عام غرفة رأس الخيمة بالوكالة إمكانات الإمارة وما تقدمه لمجتمع الأعمال والتصدير في دولة الإمارات بوجه عام وبإمارة رأس الخيمة بوجه خاص موضحاً حرص الإمارة على تعزيز استدامة بيئة الأعمال من خلال دعم العلاقات التجارية بين أعضائها ومجتمع الأعمال عموماً.

وأضاف إن الشراكة القائمة مع الاتحاد لائتمان الصادرات من شأنها أن تعزز من نمو إمارة رأس الخيمة من خلال دعمها للمصدرين ورواد الأعمال، والذي سينعكس إيجاباً على اقتصاد دولة الإمارات بشكل عام، والإمارة بشكل خاص.

منتجات

بلغت صادرات أعضاء غرفة رأس الخيمة العام الماضي نحو 7 مليارات و903 ملايين درهم وشملت تلك الصادرات العديد من المنتجات بما في ذلك الأحجار والجص والأسمنت والسيراميك ومنتجات الزجاج.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات