دعوة إلى تطبيق نهج «الذكاء الاصطناعي من أجل الخير»

تواصلت أمس فعاليات «قمة عالم الذكاء الاصطناعي» التي يستضيفها مركز دبي التجاري العالمي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبحضور نخبة من أصحاب الرؤى وروّاد الأعمال والأوساط الأكاديمية وأبرز الخبراء والمسؤولين الحكوميين في مجال الذكاء الاصطناعي.

وألقى سينغ ييه لاو، نائب الرئيس التنفيذي الأول ورئيس مجلس إدارة المجموعة للتسويق والعلامة التجارية في شركة «تينسنت» الصينية، كلمة وجه من خلالها الدعوة إلى إرساء إطار وسبل تطبيق نهج «الذكاء الاصطناعي من أجل الخير».

ورحّب معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي، بلاو، الذي أشار في كلمته إلى أن نهج «الذكاء الاصطناعي من أجل الخير» هو جزء من فلسفة «التكنولوجيا من أجل الخير» التي تتبناها «تينسنت».

مشددّاً على أن البشر سوف يضطلعون بدور محوري في الذكاء الاصطناعي، حيث ستساهم المبادئ البشرية في إعادة صياغة الإمكانات الجديدة من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية والارتقاء بجودة المعيشة للناس في جميع أنحاء العالم.

جوائز الشجاعة

واحتفت القمة برواد الأعمال الذين حققوا السبق في تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي بمنحهم «جوائز الشجاعة» التي تقدم بالتعاون مع فوربس للذكاء الاصطناعي. وتكرم الجائزة الشركات والمؤسسات المحلية والقطاعات الصناعية حول العالم التي نجحت في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتطوير عملياتها التشغيلية، والارتقاء بسقف كفاءة الأعمال إلى مستويات جديدة، وتقديم تجارب أفضل لعملائهم، وتمهيد الطريق نحو اقتصاد يتمحور حول الابتكار.

وتقدم «جوائز الشجاعة» إلى الشركات والمؤسسات التي بادرت بتبني وتطبيق أفضل الحلول التقنية فور خروجها من معامل التطوير، والتطبيقات الصناعية الناجحة والمشاريع الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، وكانت الجهات التي وصلت إلى المرحلة النهائية من المنافسة على نيل الجائزة قد استعرضت أمام المشاركين في قمة الذكاء الاصطناعي وزوارها لمحات حول شكل مستقبل الأعمال.

وشهدت الجائزة 60 مشاركة من 15 دولة، وتم الإعلان اليوم عن أسماء 15 منافساً وصلوا إلى المرحلة النهائية، وتم منح الجائزة إلى 9 منهم لجهودهم الرائدة والمميزة في مجال تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي. وتسلط الجائزة الضوء على أكثر المشاريع ابتكاراً وتحتفي بمنجزها التقني الذي يسهم في صياغة مفاهيم جديدة للذكاء الاصطناعي وتأسيس مستقبله.

الفائزون

وحصدت شركة «ألف للتعليم» من الإمارات جائزة أفضل تقنية ذكاء اصطناعي في قطاع التعليم. كما حصدت «أسيرتيس» جائزة الشجاعة لأفضل تقنية ذكاء اصطناعي في مجال إدارة العقود. أما شركة Pony.ai فقد حصدت جائزة الشجاعة لأفضل تطبيق صناعي لتقنية الذكاء الاصطناعي في مجال النقل.

وتم تكريم شرطة أبوظبي بمنحها جائزة الشجاعة لأفضل تطبيق لسلامة الطرق، وتم منح بنك الإمارات دبي الوطني، جائزة الشجاعة عن أفضل تطبيق ذكاء اصطناعي في مجال الصيرفة والخدمات المالية. كما حصدت شركة «ساوند هاوند» المتخصصة في مجال الصوتيات والتعرف على الصوت جائزة أفضل تطبيق بذكاء اصطناعي. أما شركة «كفو» الإماراتية والتي أسسها أحد رواد الأعمال الإماراتيين في دبي، فقد حصدت جائزة أفضل تطبيق بذكاء اصطناعي في مجال الطاقة.

وحصدت شركة «بيرنكو» جائزة الشجاعة في فئة الرعاية الصحية واللياقة. وذلك لابتكارها مجسات ذكية لقراءة مؤشرات المخ، تعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي. كما تم تكريم شركة «اتصالات» أكبر مزود لخدمات الاتصالات الهاتفية بمنطقة الخليج العربي، بحصولها على جائزة أفضل تطبيق ذكاء اصطناعي في مجال خدمة العملاء.

مشاركة

شاركت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، في قمة «عالم الذكاء الاصطناعي» من خلال حزمة من الشركات الذكية المدعومة من قبلها، وتأتي هذه الخطوة ضمن استراتيجية المؤسسة الهادفة إلى تسـخير ودعم التقنيـات الحديثـة والابتـكارات الرقمية لرواد الأعمال، وتحقيـق تطلعـات حكومـة دبي في تعزيـز كفـاءة الخدمـات، واستدامة عملية النمو الاقتصادي وتوطيد مكانة الإمارة على خريطة التنافسية العالمية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات