الكشف عن متطلّبات الاستدامة الـ19 للمنشآت الفندقية بدبي

كشفت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" عن متطلّبات الاستدامة التسعة عشر المطلوب من المنشآت الفندقية في الإمارة تنفيذها بحلول 1 يوليو 2020. وقد تم ضم تلك المتطلّبات في نظام تصنيف المنشآت الفندقية، الذي يهدف إلى تحسين أداء الاستدامة في هذا القطاع.

ولقد تم تصنيف متطلّبات الاستدامة التسعة عشر حسب تصنيف المنشأة، بما يساعد على المتابعة الحثيثة لها من أجل دعم التغير الإيجابي داخل القطاع والمنشآت الفندقية. وتحث "دبي للسياحة" المنشآت على تبنّي هذه المتطلبات بأسرع وقت ممكن، والتي بدورها ستحقق للمنشآت مردودات إيجابية في عملياتها اليومية، مما يساهم في تعزيز القدرة التنافسية لاقتصاد دبي المتنوّع.

وتغطي المتطلّبات مجموعة متنوّعة من المجالات بما في ذلك الإدارة المستدامة، ومقاييس الأداء، وتدريب الموظفين على الاستدامة، ولجنة إدارة الاستدامة، والإلتزام بالمبادرات الحكومية المستقبلية، وتوعية النزلاء، والفعاليات الخضراء، وأنظمة إدارة الطاقة، وخطة إدارة الطاقة- خطة وسائل النقل، وأنظمة إدارة المياه، وخطة وإدارة المياه- المناشف وشراشف الأسرة، وخطة إدارة النفايات، وإدارة النفايات (المرافق)، وإدارة جودة الهواء(التدخين)، وخطة إدارة المشتريات، والمسؤولية المجتمعية.

وسوف تستمر "دبي للسياحة" في جهودها لضمان الإلتزام والإمتثال بتلك المتطلبات، من خلال التدقيق على أداء الفنادق بعد 18 شهراً، والتي منحتها الدائرة للقطاع وتعد هذه الفترة للتدريب والتطبيق الممنهج للمتطلبات  مُنحت كفترة سماح لتدعمها في تنفيذ المتطلبات بشكل تدريجي، باستثناء أداة احتساب الكربون التي تم تطبيقها في العام 2017. وعليه قامت الدائرة بعقد دورات تدريبية خلال شهري مارس وإبريل لدعم الشركاء وتشجيعهم وتدريبهم على تنفيذ المتطلبات، شارك بها أكثر من 45% من القطاع، وسوف تحدد تواريخ دورات آخرى ليتسنى لمن لم يحضر  الدورات الماضية المشاركة لاحقاً.

وقال يوسف لوتاه، المدير التنفيذي لإدارة التطوير والإستثمار في دبي للسياحة: "ضمن الجهود المبذولة لتحويل دبي إلى وجهة سياحية مستدامة بما يتماشى مع الرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، أطلقت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي متطلبات الاستدامة التسعة عشر للمنشآت الفندقية ضمن مختلف التصنيفات. ويهدف التطبيق الصحيح للمتطلبات في تعزيز نتائج ترشيد الطاقة، وخفض الإنبعاثات الكربونية للقطاع. كما ستساهم المتطلبات الجديدة في تمكين الفنادق من تحسين عملياتها الداخلية، مما يتيح لها الفرصة لتحقيق إيرادات صافية. وبعد إنتهاء المهلة، سيتم التأكد من تنفيذ المتطلبات من خلال عملية مراقبة منظمة للتأكد من انضباط المنشآت ومراجعة النتائج، وسيتم بعدها مخالفة المنشآت غير الملتزمة بالمتطلبات".

وتماشياً مع "استراتيجية دبي للحد من ثاني أكسيد الكربون"، التي أصدرها المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والتي تلتزم بخفض إنبعاثات الكربون بنسبة 16 في المائة بحلول عام 2021، تعمل دائرة السياحة والتسويق التجاري من خلال مبادرة دبي للسياحة المستدامة مع شركائها في القطاعين العام والخاص لتعزيز مكانة دبي كواحدة من الوجهات السياحية المستدامة الرائدة في العالم. فمن خلال برنامجها المستمر والمكرّس لتحسين الحفاظ على موارد الإمارة وخفض البصمة الكربونية لقطاع السياحة في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات