بهدف توفير فرص الابتكار في ريادة الأعمال

برنامج جديد لدعم الشركات الناشئة في الإمارات

نظمت «ستارت إيه دي»، منصة الابتكار وريادة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي والمدعومة من شركة «تمكين»، برنامجها السنوي المخصص لدعم الشركات الناشئة «بيوند ذا بيتش» بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وجون تيت، الرئيس التنفيذي لشركة «تمكين».

ابتكار

يسعى البرنامج، الذي يتم تنظيمه بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة والمعهد العالمي للنمو الأخضر، إلى توفير التوجيه اللازم وفرص الابتكار في مجال ريادة الأعمال للجيل القادم من رواد الأعمال، والذين يعملون على تطوير حلول مبتكرة تتطرق إلى موضوعات ذات أولوية بالنسبة لوزارة التغير المناخي والبيئة.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي إن دعم هذه المبادرة المتميزة في عامها الثاني، يأتي انطلاقاً من إيماننا الراسخ بأن المستقبل هو بين يدي رواد الأعمال الذين يتمتعون بوعي بيئي جيد ويفكرون دائماً في سبل بناء مستقبل مستدام.

وأضاف إن قيادتنا الرشيدة تدرك أن شباب اليوم يمثلون الأمل في تقديم عالم أفضل للأجيال القادمة، ولذلك فإن تنمية قدراتهم تشكل عنصراً أساسياً في الاستراتيجية الوطنية وتمثل تنمية إمكانات الشباب إحدى الأولويات الاستراتيجية لوزارة التغير المناخي والبيئة، ولذلك فإننا سنواصل دعم المبادرات المتميزة مثل برنامج بيوند ذا بيتش.

مشاركة

وتتاح فرصة المشاركة في برنامج «بيوند ذا بيتش» أمام الشباب المقيمين في دولة الإمارات ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً، حيث يقدم لهم التدريب والتوجيه لتعزيز قدراتهم في مجال ريادة الأعمال، ما يتيح لهم بناء نموذج عمل فعّال وقابل للتطور والنمو.

وانطلقت هذه الدورة من البرنامج منذ بداية شهر فبراير الماضي وبالتزامن مع شهر الابتكار في الإمارات، حيث استمرت على مدار ستة أسابيع وشارك فيها 12 فريقاً طلابياً عملوا على تطوير حلول مبتكرة تركز على أربعة محاور رئيسة، وهي حماية المناخ والبيئة، والأغذية والزراعة المستدامة، والمدن الخضراء، والاقتصاد الدائري.

وتكونت الفرق من رواد أعمال شباب بمن في ذلك طلاب الجامعات والباحثون والمرشحون لنيل شهادة الدكتوراه، والذين أتيحت لهم فرصة العمل مع نخبة من أبرز المدربين والموجهين، مثل «مزارع مدار» التي تعتمد على تقنيات تكنولوجية في مجال الزراعة، وشركة «بيئة» الرائدة في مجال إدارة البيئة والنفايات وإعادة التدوير في دولة الإمارات.

جائزة

وحصل فريق جامعة بيتس بلاني دبي على جائزة أفضل نموذج أعمال بقيمة ثلاثة آلاف دولار عن مشروعهم «أجرونت»، الشركة الناشئة بمجال التكنولوجيا الزراعية التي تقدم منصة إلكترونية معرفية لدعم المزارعين للوصول إلى معلومات من شأنها تحسين كفاءة أعمالهم، ومنها المتعلقة بجودة التربة والمياه، والتحكم في انتشار الآفات وغيرها من المشكلات الزراعية..

وسينتقل المشروع، الذي يربط المزارعين بالخبراء الزراعيين في جميع أنحاء العالم من خلال تطبيق ذكي، لمرحلة إطلاق النموذج التجريبي خلال الأشهر القادمة.

أفضل عرض

وفاز فريق جامعة نيويورك أبوظبي ومعهد مصدر للتكنولوجيا بجائزة أفضل عرض بقيمة ألف وخمسمائة دولار أمريكي عن مشروعه «آيربورن»، الذي يتمحور حول مساعدة الأشخاص من أصحاب الهمم على الاعتماد على أنفسهم والاستقلالية في حياتهم اليومية من خلال تطبيق على الهواتف الذكية..

بينما أحرز فريق جامعة مانيبال جائزة أفضل حل للأعمال بقيمة خمسمائة دولار أمريكي عن مشروع «باكتووات»، الذي يعمل على توليد الكهرباء من نفايات الصرف الصحي.

برنامج

يذكر أن برنامج ما وراء العرض قد تلقى هذا العام أكثر من 200 طلب، وتم اختيار 12 فريقاً متميزاً منهم من سبع جامعات في دولة الإمارات 55% منهم من الإناث و45% من الذكور. ثم تمت مطابقة الفرق بواحد أو أكثر من المرشدين من الخبراء في صناعتهم، وخلال الأسابيع التسعة الماضية، استفادت هذه الفرق من التوجيه الفردي، وشاركت في تدريبات صارمة مدة 4 أيام، بالإضافة إلى 9 ورش عمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات