تحويل 800 ألف مسافر إلى مطار آل مكتوم خلال صيانة المدرج الجنوبي

90 مليون مسافر متوقع في مطار دبي 2019

توقع «بول غريفيث»، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي أن يصل عدد المسافرين في مطار دبي الدولي هذا العالم إلى 90 مليون مسافر، مؤكداً في حديث لـبلومبرغ: إن سعي المؤسسة ليس منصباً على النمو بقدر ما هو التركيز على تحسين جودة الخدمات وتحسين تجربة المسافرين. مشيراً إلى أن الطيران صناعة تنافسية للغاية والهدف هو ضمان أن يبقى مطار دبي الدولي خيار المسافرين الأول.

وحول إغلاق المدرج الجنوبي لمطار دبي الدولي الذي بدأ أمس لإجراء عمليات صيانة تستغرق 45 يوماً، قال: تم العمل على إعداد هذا البرنامج منذ فترة تزيد على 12 شهراً، وتم مناقشة الأمر بشكل موسع مع العملاء من شركات الطيران مشيراً إلى أن هناك قرابة 800 ألف مسافر سيتم تحويلهم إلى دبي وورلد سنترال مطار آل مكتوم الدولي. وتم الحرص على أن يكون تعطل حركة المسافرين في حده الأدنى، في ظل وجود حافلات مسيرة كل نصف ساعة بين المطارين.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان هذا العدد سيعاد توجيهه إلى مطار دبي الدولي ولا سيما أن مطار آل مكتوم جزء حيوي من استراتيجية دبي قال: إن مطار دبي هو الأكبر دولياً في العالم وهو وجهة رئيسة ومن المؤكد أن يعود حيز كبير من هذا العدد إلى مطار دبي بعيد افتتاحه بعد 45 يوماً. لافتاً إلى أن مطار دبي وورلد سنترال سيزدهر ويتطور خلال السنوات القادمة، وسيشهد مرور نحو مليون مسافر مع نهاية العام الجاري.

وأضاف: إن ثمة حاجة لتعزيز نمو القدرة الاستيعابية لمواصلة نمو دبي. وهذه القدرة يتم تطويرها عبر استراتيجيتين تتمثلان في تحسين الجودة بمطار دبي الدولي، إلى جانب التوسع بمطار آل مكتوم الدولي.

وأوضح أن حركة السفر الجوي تباطأت هذا العام عما كانت عليه في أعوام سابقة، وهذه ظاهرة عالمية، لكن الشيء الجيد هو تحقيق قدر كبير من التوسع من جهة التعاون في قطاع الطيران. فعلى سبيل المثال مشاركة الرمز لكل من طيران الإمارات وفلاي دبي تفرز عدداً من فرص السفر في الشركتين. وهناك تفاؤل إزاء النمو في صناعة الطيران، ربما ليس بالعدد ذي الرقمين اللذين نعمت بهما خلال العقود القليلة الماضية.

وفي ما يخص طائرات إيه 380 قال: لن تخرج من الخدمة في وقت قصير جداً فهناك أعداد لم تسلم بعد، والحديث يدور عن وقت غير قصير حول بقائها في الخدمة لكن لن يكون لذلك تأثير في توسع المطار، نظراً لوجود استراتيجية لاستبدال إيه 380 لكن ذلك قد يستغرق عدة عقود في المستقبل.

وعما إذا كانت هناك منافسة من مطارات تركيا أو الصين أو ربما لندن قال غريفيث: في ضوء عدد وجهات الربط الموجودة في الوقت الراهن، لا توجد منافسة كبيرة من حيث الحجم. وهذا مدفوع بفرص الربط من حيث الموقع الجغرافي، ما زال مطار دبي الدولي المركز العالمي للطيران. وتتمتع مطارات دبي بموقع ممتاز جغرافياً وهي تربط 260 مدينة وهناك 90 شركة طيران تخدم مطار دبي فهي في صدارة المنافسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات