عمار النعيمي يطّلع على نتائج تصنيف البنك الدولي لسهولة ممارسة الأعمال في الإمارة

عجمان الأولى عربياً والخامسة عالمياً في تسجيل الممتلكات

اطلع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي على نتائج تقرير سهولة ممارسة الأعمال في عجمان الصادر من البنك الدولي لعام 2018 والذي أظهر تقدماً في النتائج على مستوى العديد من المؤشرات.

وحققت الإمارة المركز الأول عربياً والخامس عالمياً في محور تسجيل الممتلكات بفارق 2.4 نقطة عن المرتبة الأولى عالمياً كما حققت الإمارة المركز الثاني عربياً والمرتبة الـ14 عالمياً بعد أن كانت في المركز 35 في عام 2016 وذلك لدى قياس أربعة مؤشرات رئيسة هي النشاط التجاري واستخراج تراخيص البناء وتسجيل الممتلكات وإنفاذ العقود ومؤشرات اتحادية أخرى تم احتسابها من تقرير دولة الإمارات والممثلة بإمارة دبي.

واستمع سموه في مكتبه بديوان الحاكم بحضور الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية رئيس دائرة التنمية الاقتصادية والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة الأراضي والتنظيم العقاري من الدكتورة هاجر سعيد الحبيشي المدير التنفيذي لمركز عجمان للإحصاء والتنافسية إلى شرح وافٍ حول تلك النتائج والتي من خلالها حققت إمارة عجمان المركز الأول عالمياً وعربياً في مؤشرات فرعية من حيث عدد الإجراءات والوقت المستغرق والذي يضاهي أهم الاقتصادات العالمية حيث تتطلب فقط في الإمارة إجراء واحداً ويتم إنجاز التسجيل خلال يوم واحد.

وأوضح تقرير البنك الدولي أن إمارة عجمان حققت المركز الخامس عالمياً في محور إنفاذ العقود وتقدماً في المؤشر الفرعي بخفض الوقت المستغرق في الفصل بالقضايا التجارية 42 يوماً عن عام 2016.

ترتيب عالمي

وحققت الإمارة كذلك تقدماً ملحوظاً في درجات محور النشاط التجاري لتكون بترتيب أعلى من متوسط دول مجلس التعاون كذلك حققت انخفاضاً ملحوظاً في تكلفة بدء النشاط التجاري.

أما في محور استخراج تراخيص البناء فقد أشار التقرير إلى أن إمارة عجمان حققت تقدماً ملحوظاً في الترتيب العالمي لتكون أعلى من متوسط دول مجلس التعاون ومتوسط دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ذات الدخل العالي وحققت الأولى عربياً في المؤشر الفرعي للوقت المستغرق في استخراج تراخيص البناء وتعد الأسرع على مستوى الدول العربية كما حقق مؤشر جودة البناء 11 نقطة في حين أن الأعلى في العالم هو 15 نقطة.

رؤية عجمان

كما تفوقت الإمارة في العديد من المؤشرات الفرعية على مستوى دول مجلس التعاون ودول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ذات الدخل العالي.

ويأتي هذا الإنجاز تماشياً مع رؤية إمارة عجمان 2021 الاستراتيجية في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ومتابعة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي العهد.

وأثنى سموه على جهود فرق العمل في مختلف الدوائر والمؤسسات المحلية وثمن النتائج التي تحققت خلال المرحلة الماضية.. مؤكداً أهمية مواصلة هذا الجهد لتطوير منظومة العمل الحكومي والاستفادة من التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية ومتابعتها بشكل دائم.

ودعا سمو الشيخ عمار بن حميد جميع المسؤولين في الدوائر والمؤسسات والهيئات في الإمارة للتعاون مع مركز عجمان للإحصاء والتنافسية وتزويده بكافة البيانات والإحصائيات من أجل المزيد من تحقيق الإنجازات والعمل على الارتقاء بالمؤشرات التنافسية في مختلف القطاعات تماشياً مع التطور الذي تشهده دولة الإمارات وباقي دول العالم حتى نستطيع تحقيق مركز أفضل.

أداء وقياس

وقال سموه إن الاطلاع على النتائج والبيانات والمؤشرات الصادرة عن البنك الدولي ومختلف المنظمات والهيئات العالمية يجعلنا نتعرف على الحقائق وأداء العمل في كافة مؤسساتنا ونوجه منظومة العمل الحكومي في الإمارة للارتقاء بمستوى الأداء وقياس فاعلية ونجاح الجهود بالإمارة للوصول بها إلى مصاف الدول المتقدمة.

وأكد سموه أنه سيتابع كافة التوصيات الصادرة من البنك الدولي وإطلاع الدوائر الحكومية والمؤسسات العامة لتنفيذها والعمل بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات