«سيتي سكيب أبوظبي» يركز على توجهات السوق العقارية

كشفت الجهات العارضة المشاركة في معرض سيتي سكيب أبوظبي، الذي ينطلق في 16 أبريل ويستمر يومين، عن توجه الطلب المحلي للوحدات السكنية والتي تجمع بين مواصفات المساكن الفاخرة معقولة التكلفة ذات التكلفة الميسرة ما يضع أصحاب المصلحة أمام فرصة جديدة لرفد السوق العقاري المحلي بحلول سكنية أكثر ابتكاراً وتنافسية تلبي متطلبات المستثمرين.

وقال كريس سبيلر، مدير مجموعة المعارض العالمية إنفورما، والتي تتولى تنظيم معارض سيتي سكيب: نسعى في المحطة الثالثة لهذا العام إلى تسليط الضوء على آخر توجهات السوق العقارية في أبوظبي والعالم من خلال منصة «سيتي سكيب أبوظبي» انطلاقا من كون العاصمة الإماراتية حلقة وصل تجمع أصحاب الأموال والمصلحة في الشرق والغرب.

وقال ستيفن مورغان، الرئيس التنفيذي لـ«سَفِلز الشرق الأوسط»: نؤكد أهمية إقامة هذا النوع من الفعاليات في أبوظبي، انطلاقا من مكانتها العالمية كوجهة استثمارية آمنة، مع توقعات بأن تكون العاصمة الإماراتية ثاني أكبر مدينة في الشرق الأوسط بعد الرياض من حيث الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2035، وتابع مورغان: ستتمكن أبوظبي من تحقيق معدل نمو سنوي في الناتج المحلي الإجمالي يتجاوز 3% وفقاً لتقرير أوكسفورد إيكونومكس. وعلاوة على ذلك، فإنّ عوامل مثل البنية التحتية الحديثة، والنسيج الاجتماعي والثقافي المتين، والتبني المبكّر للتقنيات الحديثة، ستجعل من أبوظبي وجهة عالمية تستقطب للمستثمرين.

بدورها، أكدت شركة بن غاطي القابضة، التي تتخذ من دبي مقراً لها، أهمية الاستفادة من التوجهات الجديدة للأسواق وازدياد الطلب على المساكن عالية الجودة ومعقولة التكلفة، وقال محمد بن غاطي، الرئيس التنفيذي ورئيس الهندسة المعمارية في شركة بن غاطي للتطوير العقاري: استقطبت سوق العقارات في أبوظبي اهتماماً كبيراً من المستثمرين الذين يفضلون المساكن منخفضة السعر نظراً للعائدات المرتفعة المتوقعة وخطط السداد المرنة التي يقدمها المطورون العقاريون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات