دبي تستقطب شركة أمريكية لأجهزة ذكية قابلة للارتداء

استقطبت دبي مؤخراً شركة أمريكية ناشئة متخصصة في الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، وتعكس هذه الخطوة جاذبية الإمارة للمشاريع الناشئة المبتكرة والشركات المتخصصة في التقنيات الحديثة، حيث قررت شركة «ووب» Whoop التوسع خارج الولايات المتحدة انطلاقاً من دبي من خلال طرح منتجاتها المتخصصة في قياس اللياقة والصحة البدنية في الأسواق المحلية.

وكانت الشركة انطلقت من جامعة هارفرد، وقام بتأسيسها كل من ويل أحمد، وجون كابوديلوبو، وأورلاين نيكولاي، وتتخذ حالياً من بوسطن مقراً لها، ونجحت في جمع أكثر من 50 مليون دولار تمويلات من صناديق استثمار المخاطر مع مساهمات من كبار رواد الأعمال، ومن ضمنها جاك دورسي مؤسس «تويتر» و«سكوير».

وفي تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، قال ويل أحمد، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة: «يأتي توسع الشركة في دبي والإمارات في ظل الاهتمام الكبير بتحفيز الابتكار والارتقاء بصحة أفراد المجتمع، وتتماشى جهود شركة ووب الهادفة لتسخير التقنية الحديثة لتعزيز صحة الإنسان مع ثقافة الابتكار التي تنميها حكومة الإمارات، ونتطلع قدماً لتعزيز وجود منتجاتنا في أسواق الدولة».

وأوضح أحمد أن الشركة تتخصص في تطوير أجهزة قابلة للارتداء وتقنيات تحليلية بهدف تحسين أداء وصحة الإنسان، مشيراً إلى أن أسورة «ووب ستراب 2» لاقت رواجاً في العالم بفضل ما تقدمه من نصائح واقعية وتوجيهات للسلوك الصحي، إضافة إلى تقارير عن حالة جسم الإنسان ورصد الإجهاد على مدار اليوم. ولفت إلى أن أجهزة الشركة تساعد على الحد من الإصابات وتحد من حالات الإجهاد والتعب.

وتعمل أجهزة الشركة على رصد وقياس بيانات الجسم من خلال 5 مجسات، وتجمع بيانات يصل حجمها إلى 100 ميغابايت يومياً عن كل مستخدم، لتتفوق بذلك على جميع المنتجات في العالم من حيث حجم البيانات المجمعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات