مستأجرو السوق الليلي يتوافدون لاستكمال تعاقداتهم

أكدت «نخيل» العقارية ما نشره «البيان الاقتصادي» أمس حول قيامها بترتيب حزمة حوافز للمستثمرين في السوق الليلي.

وقالت الشركة التي تطور المشروع في جزر ديرة إن مستأجري المحال التجارية ممن لم يستكملوا تعاقداتهم بدأوا بالتوافد على مكاتب الشركة لإنجاز عقود الإيجار مستفيدين من حزمة الدفع التي أعلنتها الشركة لتسهيل ممارسة أعمال شريحة الشباب من المستثمرين.

وأكدت قيامها بمراسلة المستأجرين وتذكيرهم عند الضرورة، لتوقيع عقود الإيجار الخاصة بهم وذلك وفقاً للممارسات المتعارف عليها.

وأضافت «نخيل» أن اتفاقيات الإيجار للمستأجرين في «السوق الليلي»، قائمة على القوانين النافذة، ووصفت الشركة تقارير نشرت عبر وسائل التواصل بالمضللة ولا أساس لها من الصحة.

وأكدت الشركة أنها «في الوقت الذي تفخر بمشرع السوق الليلي فهي ملتزمة أيضاً بتشجيع رواد الأعمال من الشباب المواطنين، مشيرةً إلى مواصلة دعمهم من خلال المرونة والعدالة في تطبيق روح القوانين ذات العلاقة».

وأكدت «نخيل» مرونتها في التعامل مع أوضاع المستثمرين ودعمهم بسلسلة حوافز تشمل خفض قيمة الإيجارات بين 30%و50% من قيمة الإيجار، إلى جانب إيجار مجاني لمدة 3 أشهر وخطط مرنة لسداد الإيجارات والسماح بدمج 50% من عدد الوحدات (على سبيل المثال دمج 6 وحدات لتصبح 3 وحدات)، إضافة للسماح بالتأجير من الباطن والسماح بتحويل الوحدات بعد التوقيع، لافتةً إلى اقتراب إنجاز وافتتاح مشروع السوق الليلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات