منصور بن محمد يفتتح " قمة مستقبل البلوك تشين " في دبي

افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم اليوم أعمال الدورة السنوية الثانية لـ "قمة مستقبل البلوك تشين"، الفعالية الأكثر تأثيراً في العالم والأكبر على مستوى المنطقة لتكنولوجيا "بلوك تشين" والتي يستضيفها "دبي الذكية" ومركز دبي التجاري العالمي.

وقام سموه بجولة تفقدية في المعرض المصاحب للقمة، والتقى العارضين المشاركين في هذا الحدث السنوي المميز الذي تجري أعماله على مدار يومين، ويجمع نخبة من الشخصيات والجهات المؤثرة في هذا المجال وأصحاب الرؤى والجهات الحكومية وأشهر العلامات التجارية وغيرها من المؤسسات التي تبنّت هذه التكنولوجيا من أجل تسريع تبني التكنولوجيا على نطاق عالمي موسّع.

وأكدت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دبي الذكية - في كلمة القمة - تطلع دبي لأن تكون مركزاً عالمياً لتقنية بلوك تشين ونموذجاً يحتذى به في تطوير هذه التكنولوجيا.

وقالت : " نحتفل اليوم بانطلاق الدورة الثانية لقمة مستقبل البلوك تشين، وسعداء باستقبال ضيوف القمة من جميع أنحاء العالم هنا في دبي.. مشيرة إلى أن أعمال القمة في دروتها الثانية من المقرر لها أن تركّز على تبني بلوك تشين على نطاق عالمي، وسيتم تسليط الضوء على تحقيق التميز في هذه التكنولوجيا، بحيث تتجاوز المناقشات مرحلة المداولات النظرية إلى التطبيقات العملية والفرص الواقعية ".

من جانبه تحدث فيل تشين مدير العمليات اللامركزية في شركة إتس تي سي عن تجربته في تأسيس وتصميم "اكسودوس1" وهو يعتبر أول هاتف ذكي يعمل بتقنية البلوك تشين بالنسبة للإنترنت اللامركزي .. مشيرا إلى المواضيع المتعلقة بالتقنيات الحديثة ومستقبل تطبيق تكنولوجيا "البلوك تشين".

وتركّز القمة هذا العام على الاستخدامات الواقعية لتكنولوجيا "بلوك تشين" من خلال الرؤى التي يطرحها نخبة من أبرز الخبراء من مؤسسات عالمية مرموقة.

ويشكّل الحدث منصة لتوسيع نطاق المناقشات لتتجاوز الجانب النظري للتقنية، في الوقت الذي تواصل دبي المضي قدُمُاً نحو تحقيق استراتيجيتها لأن تكون الحكومة الأولى على مستوى العالم من حيث تنفيذ معاملاتها كافة باستخدام تكنولوجيا "بلوك تشين" بحلول عام 2020، لتكون السبّاقة في هذا المجال عالمياً.

وتستقبل "قمة مستقبل البلوك تشين" أكثر من 10 آلاف زائر وكوكبة من المتحدثين من علامات تجارية عالمية رائدة، مثل كوكاكولا وتينسنت وجونسون آند جونسون ومايرسك وبنك "إتش إس بي سي" و"إي باي" و"فيديكس" و"لوفتهانزا".

كما تشمل قائمة الجهات المشاركة بالحدث من دولة الإمارات كلاً من شركة "دو" و"دائرة الأراضي والأملاك" في دبي وهيئة الصحة - دبي و"فينابلر"، جنباً إلى جنب مع أكثر من 60 شركة عالمية ناشئة تستعرض من خلال منصاتها أحدث ابتكاراتها وتقنياتها المميزة باستخدام هذه التكنولوجيا على مدار يومين.

وتبدأ مع انطلاقة القمة جلسات تمتد على مدار أكثر من 140 ساعة من خلال "مؤتمر قمة مستقبل البلوك تشين" الذي يستهدف إزالة الغموض عن هذه التكنولوجيا وتوضيحها.

وتحتضن القمة ست منصات ومؤتمرات مباشرة تستضيف من خلالها كوكبة من أبرز وأشهر الخبراء وألمع الأسماء في هذه التقنية، حيث ستركّز أعمال القمة على التطبيق العملي للتكنولوجيا في المؤسسات الحكومية والعقارات والتجزئة والرعاية الصحية والنقل واللوجستيات وسلسلة الإمداد والتعليم والسياحة والطاقة والاقتصاد الإبداعي والتمويل.

ويُعقد في صميم القمة برنامج "تبادل القادة العالميين" المدعوم من شركة "بي دبليو سي الشرق الأوسط"، والذي يستضيف سلسلة من المناقشات وجلسات طاولة مستديرة خلف الأبواب المغلقة تجمع أصحاب الرؤى من الخبراء التقنيين الدوليين والحكوميين من أجل اقتراح سبل العمل المشترك لتحفيز تطبيق تكنولوجيا "البلوك تشين"، حيث سيتم التركيز على قضيتين أساسيتين، وهما: إرساء سياسة تضمن تطبيق "البلوك تشين" ودور الأصول المشفّرة وسط التقلبات التي تشهدها الأسواق.

وتشهد القمة أيضاً انطلاق فعالية "تجربة مدينة المستقبل" لأول مرة على مستوى العالم، التي تستضيفها شركة "دو" وهي أول فعالية يغلب عليها طابع الألعاب الإلكترونية والترميز في هذا القطاع.

ويحصل الزائرون المشاركون في هذه التجربة على تذاكر من خلال المحطات التي تمثل الاستخدامات العملية لـ "بلوك تشين" حيث يمكنهم إنفاق قيمتها لدى أي من نقاط بيع المشروبات والأغذية في مكان انعقاد الحدث.

كما تشهد القمة "منتدى بلوك بيسك آسيا" للمرة الأولى، الذي يُعقد بالشراكة مع مؤسسة "كاميلوت العالمية للمؤتمرات"، حيث سيتم خلاله تسليط الضوء على المسيرة البارزة لدول القارة الآسيوية في بزوغ فجر "البلوك تشين" في الوقت الذي يتجلى الدور الراسخ للقارة كحاضنة ترسي معايير ابتكارات "البلوك تشين" .. فيما سيتعاون مكتب دبي الذكية مع برنامج "مسرّعات دبي المستقبل"، لإطلاق الجولة الثالثة من "تحدي البلوك تشين العالمي"، والذي ستقوم خلاله 20 شركة ناشئة من جميع أنحاء العالم بطرح أفكارها ومشاريعها، والتي من شأنها المساهمة في تحقيق أهداف "استراتيجية دبي للبلوك تشين"، التي تهدف إلى الاستغناء عن أكثر من 100 مليون معاملة ورقية سنوياً ما يوفر للإمارة 1.5 مليار دولار أمريكي سنوياً وجعل دبي أول مدينة في العالم تدار بالكامل بواسطة منصة البلوك تشين بحلول 2020.

كما تستضيف دورة هذا العام "قمة بلوك هيلث"، التي تنظمها جمعية "Patientory"، حيث ستتم خلالها مناقشة جهود تبني تقنية "البلوك تشين" في مجال الرعاية الصحية.
ويُعقد خلال القمة " برنامج المستثمر" الذي يهدف إلى مضاعفة حجم الاستثمارات للشركات الناشئة بما يتيح لها سهولة التواصل مع كبار المستثمرين مع منصة "تواصل البلوك تشين" إلى جانب عددٍ من العروض وورش العمل المباشرة ونماذج الأعمال والعروض التجريبية، وإطلاق عددٍ من المنتجات.

من جانبها قالت تريكسي لوه ميرماند نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض في مركز دبي التجاري العالمي إن دبي ودولة الإمارات تقود جهود التحوّل بمجال البلوك تشين .. مشيرة إلى أن انعقاد قمة يعكس مستقبل البلوك تشين المكانة الرائدة التي نحظى بها بهذا المجال على مستوى العالم .

وأضافت : " يجمع انعقاد دورة العام الحالي للقمة نخبة من أبرز المتحدثين 67% منهم يشاركون كمتحدثين في المنطقة للمرة الأولى .. لافتة إلى أن الحدث يشكّل أكبر منصة تحتضن الشركات الناشئة في مجالات ابتكارات الهوية الرقمية والعقود الذكية والترميزوغيرها.

كلمات دالة:
  • منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ،
  • قمة مستقبل البلوك تشين،
  • دبي،
  • تكنولوجيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات