زيادة المدخرين المنتظمين 14 % في 2018

7 مليارات درهم أصول تديرها الصكوك الوطنية

ارتفعت الأصول تحت الإدارة شركة «الصكوك الوطنية»، شركة الاستثمار المالية الفريدة من نوعها في الإمارات، والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، خلال العام الماضي بنحو 6 %، لتصل إلى 7 مليارات درهم. ووصل عدد الحسابات في نهاية العام الماضي إلى ما يقارب 840 ألف حساب بين أفراد ومؤسسات. وتأتي هذه الارتفاعات، كنتيجة مباشرة للنتائج الإيجابية التي تحققها الشركة خلال السنوات الماضية، والتي استمرت خلال العام الماضي.

وارتفع عدد المدخرين المنتظمين في الشركة، خلال عام 2018 بنسبة 14 %، مقارنة مع العام الذي سبقه، وهو ما أدى إلى زيادة قيمة مدخراتهم بنحو 18 %، في حين حصل عملاؤها على عائدات سنوية وصلت إلى 4 % للعام الثالث على التوالي.

وتأتي هذه النتائج، تأكيداً للأهداف التي تتبعها الشركة المتركزة في الحفاظ على الأداء القوي والصلب للاستثمار، وهو ما ظهر في معدل عائدات وصلت إلى 4 %، يتلاءم مع تطلعات المدخرين والمستثمرين، إضافة إلى المحافظة على رأسمال أرباب المال وتنميته، في ظل تقلبات الأسواق، بما يتناسب واستراتيجيتها الاستثمارية، المتمثلة بتحقيق التوازن، وتنويع مصادر الدخل والاستثمار المسؤول قليل المخاطر.

ووفقاً للبيانات، ارتفع عدد المدخرين المنتظمين في نهاية العام الماضي 14 %، إلى 35.8 ألف حساب، مقارنة بـ 31.4 ألف حساب نهاية عام 2017، في حين ارتفعت قيمة مدخراتهم بنسبة 18 %، إلى 448.8 مليون درهم، مقارنة بـ 381.7 مليون درهم.

وأظهرت الأرقام الصادرة ارتفاعاً ملحوظاً في عدد المدخرين القصّر على أساس سنوي، إذ صعد إلى 12 في المئة، كما ارتفع عدد الحسابات التي تملكها سيدات إلى 37 % من مجمل عدد الحسابات، بارتفاع بنسبة 13 %، مقارنة بنتائج عام 2017. أما عند الذكور، فزاد عدد الحسابات التي يملكونها 14 % عن عام 2017.

ثقافة الادخار

وأعرب محمد قاسم العلي الرئيس التنفيذي لشركة «الصكوك الوطنية»، عن «سعادته بالنتائج الإيجابية التي تحققت في عام 2018، خصوصاً من خلال تحقيق عائدات تنافسية لعملائنا للعام الثالث على التوالي»، لافتاً إلى أن «الشركة تقيس مدى نجاحها، بناءً على زيادة عدد المدخرين سنوياً، وهو ما شهد ارتفاعاً ملحوظاً، مرده البرامج والحملات التي أطلقناها، إضافة إلى العائدات التنافسية التي يحصل عليها عملاؤنا».

وأضاف أن «الزيادة في عدد المدخرين، تأتي ترجمة لزيادة الوعي عموماً في ثقافة الادخار، خصوصاً أن تقرير مؤشر الادخار لعام 2018، والذي سنصدره قريباً، أكد أن الإمارات تأتي في مقدم دول مجلس التعاون الخليجي في عدد المدخرين، وأن أكثر من 52 في المئة ممن شملهم الاستطلاع، لديهم نظرة إيجابية بشأن الادخار في الإمارات».

ونوّه بأن الزيادة في أعداد المدخرين، تأتي نتيجة البرامج المتنوعة التي أطلقناها، وكان من أبرزها برنامج سعادة الموظفين، الذي أسفر عن انضمام أكثر من 14 ألف عميل جديد إلى البرنامج، ومع افتتاح لفرعنا الجديد في منطقة الوصل بدبي، إضافة إلى برنامج التمويل العقاري، على غرار مشروع "كاسا فاميليا".

ويعدّ مشروع "كاسا فاميليا"، الذي أعلنته الذراع العقارية للشركة "الوطنية للعقارات"، من أفضل برامج التمويل العقاري في الإمارات، وأصبح من أكثر المواقع السكنية جاذبية في دبي. واستطاعت "الوطنية للعقارات"، بيع 90 في المئة من شقق مشروعها الذي يُشكل جزءاً من "موتور سيتي غرين كوميونيتي"، من خلال برنامجها للتمويل العقاري الداخلي، الحائز على الجوائز الخاص بالعقود المنتهية بالتمليك. وسيُمكّن البرنامج المشترين من دفع 10 في المئة من سعر العقار خلال فترة البناء، ودفع النسبة المتبقية على مدى 10 سنوات بعد التسليم.

عائدات سنوية

وزعت "الصكوك الوطنية" عائدات سنوية على حاملي الصكوك الادخارية، التي تزيد قيمتها على 50 ألف درهم ، وصلت إلى 2.06 % ، وحصل حاملو الصكوك التي تبلغ قيمتها 150 ألف درهم أو أكثر، على متوسط عائدات قدره 2.92 %، في حين نال العملاء ممن تزيد قيمة صكوكهم على 350 ألف درهم ، على متوسط عائدات قدره 3.52 %.

كما زادت عائدات "الصكوك لأجل - تيرم"، مقارنة بعائدات عام 2017، إذ سجلت عائدات الصكوك لأجل 3 أشهر، 2.65 في المئة، في حين سجلت عائدات الصكوك لأجل 6 أشهر 2.85 %. أما عائدات الصكوك لأجل سنة، وحتى 3 سنوات، فبدأت من 3 %، لتصل إلى 4 %في حين سجلت صكوك الادخار المنتظم، متوسط عائدات قدره 2.42 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات