36.6 مليار دولار تداولات «دبي للذهب والسلع» في مارس بنمو سنوي 20 %

سجلت بورصة دبي للذهب والسلع، نمواً بنسبة 20.4 % على أساس سنوي خلال شهر مارس، حيث تم تداول أكثر من 1.8 مليون عقد بقيمة اسمية، بلغت 36.6 مليار دولار، كما ارتفع معدل أحجام التداول اليومية إلى 87,995 عقداً.

ولاقى عقدا الألمنيوم والزنك الآجلان، إقبالاً قوياً من قبل المستثمرين، مع تداول ما مجموعه 598 عقداً في يوم الافتتاح في 22 مارس الماضي، وذلك في إطار جهود البورصة لتوسيع محفظتها الحالية من منتجات المعادن.

وقال ليس ميل، الرئيس التنفيذي للبورصة: أول عقدين آجلين للألمنيوم والزنك، يتم إطلاقها في منطقة الخليج. ونحن سعداء بالإقبال القوي على هذين العقدين، بالتوازي مع نمو أعمالنا على المستوى الإقليمي، وتوسيع المشاركة على المستوى الدولي، وزيادة قاعدة أعضائنا، ويناسب هذين العقدين عملاء المقاصة ومنتجي المعادن، ونحن على ثقة بأن أحجام تداولهما ستشهد نمواً لافتاً خلال الأشهر القليلة المقبلة.

ومن المقرر إبرام جميع تداولات العقدين الجديدين عن طريق شركة دبي لمقاصة السلع، المملوكة بالكامل للبورصة، والتي تحظى باعتراف الهيئة الأوروبية للأوراق المالية والأسواق، كمزوّد لخدمات الطرف المقابل المركزي من بلد آخر.

وأضاف ميل أن النمو المستمر لمجموعة منتجاتنا وأحجام التداول في بورصة دبي للذهب والسلع، هو معيار رئيس لنجاحنا الأخير، ويأتي كنتيجة مباشرة لنمو مجتمع أعضائنا، وسوف نواصل العمل كبورصة تركز على متطلبات الأعضاء، من خلال تقديم منتجات وحلول مبتكرة، تلبي الاحتياجات المتنامية للمستثمرين. ويبلغ حجم العقود الآجلة لكل من الألمنيوم والزنك 5 أطنان مترية، ويتم تقويمها وتداولها بالدولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات