«سوق أبوظبي» يروج للإدراج المزدوج مع بورصة عمّان

عقد سوق أبوظبي للأوراق المالية، لقاءات مع بورصة عمان، وهيئة الأوراق المالية الأردنية، وممثلين عن مجموعة من الشركات المدرجة في بورصة عمان، وذلك على هامش مشاركة السوق في فعاليات المؤتمر الثاني لأسواق رأس المال العربية، والذي عقد في العاصمة الأردنية عمان يومي 27 و28 مارس 2019.

هدف الزيارةوهدفت زيارة وفد السوق والتي امتدت من 26 ولغاية 29 مارس، إلى عقد مجموعة من اللقاءات استهلت بلقاء مع بورصة عمان، حيث تم الحوار حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما التقى وفد السوق بممثلين عن مجموعة من الشركات المدرجة في بورصة عمان، للتعريف بالفرص والمزايا العديدة التي يوفرها الإدراج المزدوج في سوق أبوظبي، كما قام الوفد بزيارة هيئة الأوراق المالية الأردنية، للتباحث حول فرص تعزيز التعاون الثنائي.

وأشار خليفة سالم المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي بالإنابة إلى سعي السوق لتعزيز العلاقات الثنائية للسوق وتوطيد أواصر العمل المشترك مع الجهات ذات العلاقة في المنطقة والعالم، للتعريف بالفرص الاستثمارية الرائدة التي يوفرها السوق وبنيته التنظيمية والتقنية والتشريعية المتقدمة، إلى جانب المجموعة الواسعة من الأدوات المالية والخدمات المبتكرة والموارد التي يوفرها السوق للمستثمرين، لتعزيز قدرتهم على اتخاذ القرارات الاستثمارية السليمة.

وقال:«يتيح الإدراج المزدوج في سوق أبوظبي للشركات فرصة الوصول إلى واحدة من أكبر التجمعات المالية في العالم، إلى جانب أسواق رأس المال في دول مجلس التعاون الخليجي، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والاستفادة من القاعدة الواسعة من المستثمرين، ضمن بيئة اقتصادية واستثمارية آمنة ومستقرة. هذا وسيتاح للمستثمرين من خلال الإدراج المزدوج في سوق أبوظبي للأوراق المالية فرصة الوصول إلى المزيد من السيولة، والتمتع بسهولة وكفاءة تنفيذ العمليات، بما يعود بالفائدة على الشركات ومساهميها».

وشارك وفد السوق خلال الزيارة في فعاليات المؤتمر الثاني لأسواق رأس المال العربي، الذي ينظمه اتحاد هيئات الأوراق المالية العربية بالتعاون مع هيئة الأوراق المالية الأردنية لتعزيز الشفافية والابتكار المالي، حيث شارك السوق في جلسة حوارية بعنوان «تعزيز ممارسات الحوكمة في أسواق رأس المال العربية».

حوكمة الشركاتوشدد المنصوري على التزام السوق بالارتقاء بأطر حوكمة الشركات وتعزيز الإفصاح والشفافية لحماية حقوق المستثمرين. موضحاً أن السوق يواصل سعيه إلى الارتقاء بأداء الأسواق المالية لتكون أكثر استدامة وشفافية، وتشجيع الاستثمارات المستدامة بعيدة المدى، وتعزيز ممارسات الإفصاح المؤسسي، وذلك في ضوء انضمام السوق إلى مبادرة الأمم المتحدة لأسواق المال المستدامة.

التمويل المستدام

تم انتخاب سوق أبوظبي لعضوية مجموعة عمل الاستدامة التابعة للاتحاد العالمي للبورصات، حيث يعمل السوق على الترويج للممارسات المستدامة على المستوى الداخلي، وكذلك على مستوى الشركات المدرجة والمستثمرين في السوق.وكان السوق وقع مؤخراً على إعلان أبوظبي للتمويل المستدام والذي أطلقه سوق أبوظبي العالمي بهدف إحداث تأثيرات اقتصادية واجتماعية وبيئية إيجابية، وتشجيع التمويل والاستثمارات المستدامة بما يحقق أهداف النمو بعيد المدى في اقتصاد دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات