مسؤولون في القطاع: الإمارة وجهة مثالية لاستضافة الأحداث العالمية

%100 إشغالات فنادق أبوظبي خلال «الأولمبياد الخاص»

رفعت غالبية فنادق أبوظبي شعار كامل العدد منذ مطلع الأسبوع الجاري في ظل الإقبال الكبير الذي تشهده بالتزامن مع انطلاق فعاليات ومناشط الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية 2019 بالعاصمة وسط مشاركة واسعة من كافة دول العالم.

وقال مسؤولون في فنادق العاصمة لــ«البيان الاقتصادي»، إن هناك إشغالات مرتفعة على الغرف الفندقية في أبوظبي بالتزامن مع انعقاد دورة الألعاب العالمية وخصوصاً في الفنادق التي تحيط بمكان الحدث، مشيرين إلى أن أبوظبي تعد وجهة مثالية لاستضافة مثل هذه الأحداث العالمية بدءاً من موقعها المركزي وسط العالم، بالإضافة إلى مرافقها وبنيتها التحتية العصرية.

ويقام الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019 في أبوظبي، وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا منذ تأسيس حركة الأولمبياد الخاص قبل أكثر من 50 عاماً، وهو يعد أكبر حدث رياضي إنساني في العالم وحركة عالمية تركز على تمكين أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية من خلال قوة الرياضة.

وتوقع المسؤولون أن تساهم الفعاليات المتواصلة التي تشهدها أبوظبي منذ بداية العام الحالي في زيادة أعداد نزلاء الفنادق بالعاصمة خلال العام الجاري والتي تشهد في الأساس زيادة كبيرة منذ مطلع 2019، كما توقعوا مزيداً من النشاط خلال الأشهر القادمة ولا سيما مع التحسن الكبير في درجات الحرارة، وإطلاق العديد من الفعاليات المهمة والمؤتمرات والمعارض والأحداث الرياضية والاقتصادية والسياحية والصحية العالمية.

نشاط مستمر

وقال إسماعيل إبراهيم، المدير العام لفندق «رامادا» داون تاون أبوظبي، إن الفترة الحالية تشهد إشغالات مرتفعة في الفندق وصلت إلى 100% مع تدفق مئات الزوار للمشاركة في فعاليات «الأولمبياد الخاص» وذلك استكمالاً لحالة النشاط التي تشهدها الفنادق في الدولة منذ بداية العام وخصوصاً خلال فترة استضافة معرض «إيدكس 2019» في فبراير الماضي والذي يعد واحدة من أضخم المنصات في المنطقة المخصصة للصناعات العسكرية والدفاعية.

وأضاف إبراهيم إن هناك تنوعاً في نزلاء الفنادق خلال تلك الفترة ما بين عرب وأجانب تشمل الوفود المشاركة من 170 دولة حول العالم في الأولمبياد الخاص، مشيداً بالجهود الحثيثة التي تبذلها العاصمة لاستضافة مثل هذه الفاعليات والأحداث الهامة التي تعزز القطاع السياحي في الإمارة.

وتوقع إبراهيم استمرار حالة النشاط في فنادق العاصمة خلال الأسابيع القادمة وخصوصاً مع استمرار اعتدال الطقس إضافة إلى وجود العديد من الفعاليات والأحداث الأخرى خلال الأشهر القادمة ومن بينها «سيتي سكيب أبوظبي» و«أديبيك»، مشيراً إلى أن أبوظبي من خلال استضافتها للأولمبياد الخاص تسعى لتحقيق مهمة أساسية تقوم على تعزيز التغييرات الإيجابية في المجتمع تجاه ذوي الإعاقة الذهنية وبناء مجتمع أكثر شموليةً وتضامناً.

فعاليات هامة

من جهته، قال محمد مصطفى، مدير إدارة المبيعات الحكومية والتشريفات في فندق «ريتزكارلتون» أبوظبي، إن كافة الفنادق تشهد إشغالات مرتفعة وجيدة في ظل توافد آلاف الزوار المشاركين في فعاليات الأولمبياد الخاص، وخصوصاً أن الحدث يشهد منافسة أكثر من 7000 رياضي يمثلون ما يزيد على 170 دولة في سلسلة من الألعاب الرياضية.

وأضاف مصطفى إن التوقعات ترجح استمرار حالة النشاط الفندقي وارتفاع نسب الإشغالات حتى في أشهر الصيف مع وجود كم هائل من الفعاليات والأحداث في العاصمة، وهو ما نتوقعه مع ارتفاع عدد الزوار القادمين إلى أبوظبي مع نهاية العام ليتخطى 10 آلاف زائر وهو الرقم المحقق في نهاية 2018.

ولفت مصطفى إلى أن الجهود الحثيثة التي تبذلها إمارة أبوظبي ممثلة في دائرة الثقافة والسياحة تساهم بشكل كبير في إحداث حالة من النشاط السياحي المستمر طوال العالم، مشيداً بالجولة السياحية التي أقامتها الدائرة لتعريف ممثلي الفرق الرياضية المشاركة في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية على أبرز المعالم الثقافية والسياحية للإمارة.

مركز عالمي

اتفق مع الآراء السابقة مصطفى صقر، المدير العام لفندق سانت ريجيس أبوظبي، مشيراً إلى أن ارتفاع معدلات الإشغال في الفندق يرجع إلى الفعاليات المتنوعة العديدة التي تقام في العاصمة، والتي تساهم في زيادة الطلب على الفنادق، مشيراً إلى أن أبوظبي تحولت إلى مركز عالمي يضج بالفعاليات، ولا سيما المعارض ذات المستوى الرفيع والبطولات الرياضية، والبرامج الثقافية، والأنشطة الترفيهية، والعروض الترفيهية، ما يجعلها واحدة من أكثر المناطق المنشودة في العالم.

ويرى صقر أن الحفاظ على مستوى الطلب المرتفع على قطاع الضيافة، منوطٌ بنجاح العاصمة ككل، بما في ذلك المعالم السياحية كجزيرة السعديات، وجزيرة ياس وأن كافة الفنادق سواء كانت من فئة خمس أو أربع نجوم أو الفاخرة منها، لها دور كبير في نجاح أبوظبي، فهو يرفض النظر إليها كجهات منافسة، بل كجهات تساهم في تحقيق النجاح في هذا القطاع.

طفرة سياحية

قال ريتشارد حداد، المدير التنفيذي لفندق جنة برج السراب، إنه من المُنتظر أن تشهد إمارة أبوظبي طفرة سياحية هائلة في ظل الفعاليات والأحداث الهامة التي تشهدها منذ بداية 2019، بدءاً من الزيارة التاريخية لبابا الكنيسة الكاثوليكية، مروراً بمعرض الدفاع الدولي آيدكس 2019 وصولا إلى استضافة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات