«سكاي نيوز عربية» تقدم ورشة حول تطورات النقد

نظّم نادي دبي للصحافة بدعم من موانئ دبي العالمية جلسة تفاعلية ضمن برنامج «الصحافة الاقتصادية المتقدمة»، بالتعاون مع قناة سكاي نيوز عربية وبتقديم الإعلامية لبنى بوظة، رئيسة قسم الاقتصاد، وبمشاركة عمر زكريا عبدو، المحلل المالي والشريك المؤسس «لماركت تريد أكاديمي» الأمريكية، حول النقد المالي والمتغيرات التي مرّ بها بداية من العصور القديمة مروراً برقمنة العملات والصيرفة ودخول تكنولوجيا البلوك تشين، وتبنيها من قبل قطاع البنوك وحكومات بعض الدول.

وقالت حصة كلنتر، مديرة تطوير المحتوى الإعلامي في نادي دبي للصحافة، يلعب الإعلام دوراً مهماً ومباشراً في فهم المؤشرات الاقتصادية المستقبلية، كما له تأثير مباشر على مختلف الأصعدة السياسية والثقافية والاجتماعية، وفي هذا السياق طرحنا في دبي للصحافة «برنامج الصحافة الاقتصادية المتقدمة» لمساعدة الصحافيين على فهم المؤشرات المستقبلية وفق أدوات تحليل صحافية متقدمة.

وأضافت أن تأهيل وتدريب الكاتب الصحفي والإعلامي ليكون اقتصادياً أو تأهيل الاقتصادي المتمرس ليكون إعلامياً أصبح ضرورة ملحة لتفعيل مشاركته في دفع عجلة التنمية نحو الأفضل، مؤكدة أن التخطيط للمستقبل الاقتصادي والاستعداد له مسؤولية مشتركة بين الصحافة والإعلام والقطاعات الاقتصادية المتنوعة، كون الصحافة أداة التواصل الحيوي بين أطراف السوق من مؤثرين ومتأثرين، لذلك نحرص على صقل مهارات الصحفيين في مجال تغطية الأحداث الاقتصادية، وكتابة أخبار وتقارير معمقة، وتفسير الاتجاهات الاقتصادية بطريقة احترافية مبسطة، وتزويد الصحفيين المكلفين بالتغطية الاقتصادية بالمعرفة والأدوات اللازمة التي تساعدهم في ترجمة الديناميكية الاقتصادية في الدولة إلى أخبار وتقارير بسيطة الفهم، إلى جانب تعزيز مفاهيم المشاركين حول الاتجاهات التجارية والمالية الراهنة والمستقبلية، بعيداً عن الأشكال والقوالب التقليدية المتعارف عليها في العمل الاقتصادي الإعلامي.

جهود مثمرة

وقالت لبنى بوظة، رئيس قسم الأخبار الاقتصادية في قناة سكاي نيوز عربية، إن رفع الاهتمام بالشأن الاقتصادي وتفسير المؤشرات وانعكاسها على الفرد واجب ومسؤولية، لا سيما إذا نظرنا للمتغيرات السريعة في الأسواق والاقتصادات العالمية، مؤكدة أن كل حدث سياسي أيضاً له محرك ودافع اقتصادي، وكل حركة في أسواق المال هي مؤشر لما يحدث وسيحدث في المستقبل.

وأضافت: نعتز بكوننا جزءاً من الجهود المثمرة لنادي دبي للصحافة، وهذا التعاون بين المؤسسات والجهات المعنية بات من الضروريات في قطاع صناعة الإعلام.

زيادة الوعي

بدوره قال عمر زكريا عبدو، المحلل المالي والشريك المؤسس «لماركت تريد أكاديمي» الأمريكية: من أهم ما يمكن أن نفعله نحن الأفراد والشركات وحتى الحكومات، هو أن نعمل على زيادة الوعي والثقافة المالية والحس الاقتصادي لكل مكونات المجتمع، مؤكداً أن الصحافة الاقتصادية هي الشريك الاستراتيجي لهذا التوجه، فالعالم يتغير ومع كل تغيير تأتي الفرص وتأتي معها المخاطر.

وأكد أن الشراكة مع نادي دبي للصحافة في هذا الجانب تعد مهمة بالنظر إلى الأدوات والأساليب التي يتبعها في البرامج والأنشطة التدريبية المتطورة من ناحية المحتوى والكيفية وقالب التدريب، مؤكداً أن التعاون بين الطرفين يساعد في تبادل الثقافة الإعلامية بين الخبراء في عالم الاقتصاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات