«أبوظبي للأوراق المالية» يطلق مركز زايد للتميز في الأبحاث المالية

خليفة المنصوري وعبداللطيف الشامسي خلال إطلاق المركز | من المصدر

أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية تأسيس «مركز زايد للتميز في الأبحاث المالية» في مقر كليات التقنية العليا للطالبات بأبوظبي.

ويهدف المركز إلى التعاون مع كليات التقنية العليا في تطوير الأبحاث المتعلقة بالخدمات المالية بما في ذلك تحليلات البيانات المالية، خدمات التكنولوجيا المالية، الذكاء الاصطناعي، البلوك تشين، إدارة البيانات، مجالات الابتكار في أسواق الأوراق المالية، تطوير الأدوات المالية المتنوعة، وبحوث الاستثمار، اضافة إلى تعريف الطلبة بمجالات الأبحاث في الخدمات المالية وإعدادهم للعمل في قطاع الخدمات المالية في الإمارات.

دشن المركز خليفة المنصوري الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة والدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا بحضور عدد من كبار مسؤولي السوق وأعضاء الهيئة التدريسية في الكليات.

وتم خلال حفل التدشين تكريم الطالبات الفائزات ضمن مسابقة للمشاريع البحثية التي نظمتها «لجنة البحوث المشتركة» بين سوق أبوظبي للأوراق المالية والكليات.

وأكد الدكتور عبداللطيف الشامسي أن التعاون مع سوق أبوظبي للأوراق المالية يدعم تمكين الطلبة من الخبرات والمهارات المتعلقة بالقطاع المالي ويعزز من فرص تدريبهم وتوظيفهم بل وتوجيههم لريادة الأعمال، مؤكداً أن كليات التقنية تنطلق وفق خطة «الجيل الرابع» بنهج جديد بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي –رعاه الله-، مع اعتماد سموه تحويل الكليات إلى مناطق اقتصادية حرة لتخريج شركات ورواد أعمال، وذلك بما ينسجم مع «وثيقة الخمسين» التي نصت في بندها السادس على إعلان جامعاتنا الوطنية والخاصة مناطق حرة تسمح للطلبة بممارسة النشاط الاقتصادي والإبداعي وتوفير بيئة إبداعية متكاملة تدعم الطلبة في إنشاء مشاريعهم بما يمكن جامعاتنا من تخريج شركات وأرباب عمل، لتصبح كليات التقنية أول مؤسسة تعليم عالي بالدولة تدشن أول منطقة حرة اقتصادية بفرعها بدبي.

وأضاف إن الكليات في إطار تفعيل المناطق الحرة الاقتصادية ترتبط بعلاقات وثيقة مع مؤسسات العمل والصناعة لتمكين الطلبة من التعرف إلى الاحتياجات والخدمات والتحديات التي ترتبط بتلك القطاعات وخلق أفكار مبتكرة لمنتجات أو خدمات يؤسسون من خلالها شركاتهم الخاصة، مشيراً إلى أن الشراكة مع سوق أبوظبي للأوراق المالية وتدشين «مركز زايد للتميز في الأبحاث المالية»، سيمكن الطالبات من تنفيذ مشاريعهن الخاصة وتقديم خدمات مبتكرة تتعلق بالقطاع المالي، خاصة في ظل ما نشهده من تطور تكنولوجيا القطاع المالي والتي أعطت المجال لتطوير خدمات هذا القطاع وفتح فرص كبيرة للشباب للاستثمار فيه.

مثمناً ما أبرزته الطالبات من تميز في الأفكار البحثية بما يعكس وعيهن بالقضايا والأحداث المالية المحلية والعالمية وكذلك قدرتهن على استثمار التكنولوجيا في الأنشطة البحثية والمشاريع المستقبلية.

وقال خليفة المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة: نطمح أن يوفر «مركز زايد للتميز في الأبحاث المالية» منصة مثالية لطلابنا لتعزيز قدراتهم في تداول الأوراق المالية، من خلال خدمة التداول الافتراضي، لتمكين كافة الطلبة من امتلاك الإمكانات والخبرات اللازمة للتداول في أسواق المال الحقيقية، إذ نتوقع أن يساهم إطلاق هذه المبادرة، في تطوير القدرات البحثية لدى طلابنا كماً ونوعاً في المجال المالي.

ويعمل السوق مع كليات التقنية العليا على توسيع المبادرة في وقت لاحق لتشمل كافة فروع كليات التقنية العليا بالدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات