خالد القبيسي: نتائج قوية للشركة على الصعيدين المالي والتشغيلي

مساهمو «تبريد» يعتمدون توزيع 9.5 فلوس نقداً بزيادة 19 %

صادق أمس مساهمو الشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد»، على قرار توزيع أرباح نقدية بقيمة 9.5 فلوس للسهم عن عام 2018، بزيادة قدرها 19% مقارنةً بالعام السابق، وتأتي هذه الزيادة نتيجةً للأداء المالي القوي الذي حققته الشركة في العام 2018.

وتمت المصادقة على قرار توزيع الأرباح النقدية من قبل المساهمين في اجتماع الجمعية العمومية السنوي الذي ترأسه خالد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس الإدارة، بحضور أعضاء مجلس الإدارة وفريق الإدارة العليا للشركة.

وقال خالد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس الإدارة: «تزامناً مع الذكرى العشرين لإطلاق عملياتها، حققت شركة تبريد نتائج قوية على الصعيدين المالي والتشغيلي. ودأبت الشركة في السنوات الأخيرة على تقديم عوائد مجزية لمساهميها واستمرت في تبني هذا النهج في العام 2018 أيضاً.

لقد أسهم النمو والتقدم الذي أحرزته الشركة في استحقاق مكانتها بجدارة لأدائها المتميز الذي ساعد على تأمين أول فرصة لتوسع أعمال الشركة خارج دول مجلس التعاون الخليجي، إذ وقّعت الشركة على اتفاقية لمدة 30 عاماً لتوفير خدمات التبريد لمدينة أمارافاتي، العاصمة الجديدة لولاية أندرا برديش في الهند».

وسجّلت الشركة زيادةً في الأرباح الصافية بواقع 7% بلغت 427.6 مليون درهم. وجاءت هذه الزيادة نتيجةً لإضافة 39 ألف طن تبريد من التوصيلات الجديدة، حيث بلغ إجمالي ما توفره الشركة لعملائها ما يفوق مليون طن تبريد في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للشركة: «حصدت الشركة عاماً آخر من النجاحات، حيث سجلت ارتفاعاً في إيراداتها بلغ 1.4 مليار درهم»، مضيفاً: «تمنحنا القوة المالية التي تتمتع بها الشركة، والتي انعكست في بيان الميزانية العمومية القوي والإيرادات والتدفقات النقدية الثابتة، القدرة على توسيع نطاق وجود الشركة وتنمية أعمالها، إلى جانب تقديم عوائد مجزية للمساهمين.

وتستمر استراتيجيتنا في الاستفادة من أسس الشركة المتينة لتطوير حلول مبتكرة تؤهلها لاغتنام فرص الطلب المتزايد على تبريد المناطق، سواء من خلال توسيع نطاق عملياتها التشغيلية ».

وتوفر الشركة من خلال 74 محطة موزعة في المنطقة ما يفوق مليون طن تبريد يصل لأبرز المشاريع المحلية والإقليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات