%160 نمو تداول عقود خام عمان في بورصة دبي للطاقة

أعلنت بورصة دبي للطاقة (DME)، عن تحقيق زيادة سنوية بلغت نسبتها 160% في تداول العقود الآجلة للأسعار المستقبلية لخام عمان.

وتمثّل الأسعار المستقبلية قيمة العقد الآجل لخام عمان خلال الأشهر ما بعد شهر التسليم مثل تداول عقد عمان الآجل لشهر نوفمبر 2019 في شهر فبراير 2019. وتصبح هذه التداولات نشطة عندما يرغب العملاء في التحوط من مخاطر تذبذب سعر النفط في المستقبل.

وكان حجم التداول الإجمالي لهذه الأسعار المستقبلية في فبراير 2019 قد تجاوز 43.9 مليون برميل، وذلك مقارنة بـ 16.9 مليون برميل في فبراير 2018، وتعكس هذه الزيادة الكبيرة حاجة العملاء المتنامية لإدارة المخاطر على المدى البعيد مستخدمين عقد عمان الآجل.

وأصبح العقد الآجل لخام عمان من بورصة دبي للطاقة معياراً بالغ الأهمية لمبيعات النفط القادم من الشرق الأوسط إلى آسيا، وقد تم إدراجه في سعر البيع الرسمي للسعودية والبحرين اعتباراً من أكتوبر 2018. وأعطى هذا التحول فرصة للعملاء ومستخدمي هذه النفوط للتحوط من تقلبات الأسعار عبر استخدام العقد الآجل لخام عمان.

آلية التسعير

يذكر أن بورصة دبي للطاقة أدخلت تحسينات على آلية التسعير التي تعتمدها عن طريق إضافة معيار أمني جديد إلى منصة تداولها، وهو (Velocity Logic) من مجموعة بورصة شيكاغو (CME Group). وتعمل هذه الآلية على رصد تذبذبات الأسعار الحادة من خلال الكشف عنها خلال فترة زمنية محددة مسبقاً، ثم يعمل على تعليق التداول لفترة وجيزة تتيح للمتداولين إعادة تقييم تعاملاتهم.

أسواق النفط

وقال رائد السلامي، المدير العام لبورصة دبي للطاقة: «تأتي هذه الزيادة كمؤشر واضح على حاجة العملاء المتزايدة لآليات تحوط في أسواق النفط، ومما لا شك فيه أن العقد الآجل لخام عمان من بورصة دبي للطاقة يعد آلية استكشاف الأسعار الأكثر كفاءة وشفافية في المنطقة خاصة بعد ضمّه إلى آلية التسعير في السعودية والبحرين في العام الماضي، إضافة إلى سلطنة عمان ودبي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات