«كابسات 2019» يبحث متغيرات إنشاء المحتوى وتوزيعه واستهلاكه عالمياً

ينطلق في مركز دبي التجاري العالمي معرض ومؤتمر «كابسات»، خلال الفترة بين 12 إلى 14 مارس، ويضم نخبة من الخبراء على امتداد القطاع، لمناقشة التغيرات التي طرأت على إنشاء المحتوى وتوزيعه واستهلاكه، وذلك انطلاقاً من دوره كحدث رائد ومتخصص في خدمات البث والقنوات الفضائية والوسائط الرقمية المتعددة والقطاعات الترفيهية المصورة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

حيث يتوقع أن تشكّل الإيرادات الرقمية نسبة 56.9% من دخل قطاع الترفيه والوسائط المتعدد بحلول عام 2022، لذا فإن المنافسين ومقدمي الخدمات المتخصصة على حد سواء مضطرون إلى إعادة تقييم نماذج الأعمال القديمة المدفوعة بإيرادات من الإعلانات، وتحويل تركيزهم إلى تقديم محتوى مخصص للمشاهدين بحسب الطلب.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض في مركز دبي التجاري العالمي: «تحتاج الشركات، مع دخول قطاع الترفيه والإعلام مرحلة كونفرجنس 3.0، إلى توفير محتوى جديد وعالي الجودة يتم تقديمه من خلال أحدث واجهات التشغيل، لتتصدر هذا المشهد المتغير للقطاع.

ويشكّل كابسات منصة رائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث الكشف عن أحدث تقنيات المحتوى والتكنولوجيا والتوزيع».

وتشهد صناعة الترفيه والوسائط المتعددة (E&M) تغيراً كبيراً على مستوى العالم خلال الأعوام الأخيرة، حيث يتطلع المشاهدون إلى تجربة أكثر خصوصية من حيث المحتوى الذي يستهلكونه على منصاتهم المفضّلة.

فقد ساهم التطور السريع في التقنيات المتنقلة وتكنولوجيا البث، في تحفيز تحول ملحوظ في سلوك المستهلكين، الأمر الذي دفع الصناعة إلى دخول عصر يطلق عليه المحللون اسم «كونفرجنس 3.0».

وفي خضم موجة الترفيه الجديدة هذه، أتاحت التكنولوجيا دوراً أكثر تأثيراً للمستهلك، حيث يطالب المشاهدون بمحتوى مخصص يمكنهم مشاهدته في أي وقت وفي أي مكان. ومع بلوغ توقعاتهم أعلى مستوى على الإطلاق، يجب أن تتكيف الصناعة حتى تتماشى مع هذه التوقعات.

حيوية وتطور

وقال ماجد السويدي، المدير العام لمدينة دبي للاستديوهات: في ظل ما يشهده قطاع صناعة المحتوى الإعلامي من حيوية وتطور، يبقى التحدي الأكبر مواكبة التغيرات والتكيف معها. وباعتبارنا مركزاً رئيسياً لتطوير المحتوى في منطقة الشرق الأوسط، فإن مهمتنا هي المساعدة على إنتاج أعمال رائعة ومبتكرة تحاكي وتتخطى توقعات عملائنا.

محتوى

سيجتمع القائمون على إنشاء المحتوى والموزّعون والمشترون في «سوق المحتوى الإعلامي» الذي يُعقد ضمن «كابسات»، بهدف استعراض أحدث منتجات المحتوى واستكشاف الإنتاج والاطلاع على المحتوى الموجّه إلى الجمهور الخاص والجمهور العالمي على حدٍّ سواء.

وفي ظل هيمنة توجهات المشاهدين على القرارات، يشهد القطاع مجموعة متنوعة من المحتوى الجديد المخصص، حيث أصبح المحتوى مصمماً ليلبي الأذواق واللغات والأعراف الثقافية الإقليمية المختلفة. فعلى سبيل المثال، يتوفر محتوى منصة Netflix في 190 بلداً، والذي يحظى بصدى واسع بين الجمهور في المنطقة.

وسيوفر «معرض الرياضة الإلكترونية»، الذي سيتم إطلاقه هذا العام ضمن فعاليات «كابسات»، لصناع ومطوري المحتوى الخاص بألعاب الفيديو والعلامات التجارية الكبيرة، منصة رئيسية للتعاون وإطلاق العنان لإمكانيات تحقيق الربح من خلال هذه المنتجات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات