نظرة مستقبلية مستقرة لأسواق التأمين الخليجية

قامت «إيه إم بيست» بمراجعة نظرتها المستقبلية حول أسواق التأمين في دول مجلس التعاون الخليجي إلى مستقرة، حيث كانت سلبيّة في السابق.

وتشمل العوامل الرئيسيّة التي تدعم التوقّع استقرار المخاطر الجغرافيّة السياسيّة، والاختلال المحدود الناتج عن تطبيق ضرائب القيمة المضافة، والتقدم في إدارة المخاطر، والتطوّر التنظيمي المحسّن عبر المنطقة، وهوامش الأمن الرأسماليّة القويّة بشكلٍ مستمرّ، والدعم الموسّع فيما يتعلق بإعادة التأمين.

ويقابل هذه العوامل الإيجابية، التقلّب المحتمل بأسعار الهيدروكربون والضغط الناتج عن الإنفاق العام، وتعززها منافسة الأسعار والتوقّع غير المؤكد للنموّ الممتاز الطويل الأمد.

ويُتوقّع تعافي نموّ الناتج المحلّي الإجمالي في دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2018، كما يتوقّع حفاظه على الثبات في 2019 و2020، بدعم من برامج التنويع المخطّط لها من أجل تحسين تدفقات العائدات وتمويل مشاريع البنى التحتيّة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات