«سياحة أبوظبي» تطلق 4 مبادرات لاستقطاب أصحاب ومشغلي اليخوت الفاخرة

شاركت كل من دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي ودائرة النقل بأبوظبي، في قمة دبي الدولية الثانية لليخوت الفاخرة، والتي أقيمت مؤخراً بهدف تسليط الضوء على أحدث مبادراتهما الرامية إلى استقطاب اليخوت الفاخرة إلى أبوظبي، وترسيخ مكانة الإمارة وجهة مفضلة لأصحاب اليخوت والسفن وشركات إدارتها وتشغيلها، حيث أعلنت الدائرة عن إطلاق 4 مبادرات لاستقطاب أصحاب ومشغلي اليخوت الفاخرة.

وقال سعيد الظاهري، مدير سياحة الاهتمامات الخاصة، دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي: «نعمل على تعزيز موقع أبوظبي كمركز إقليمي رائد لعمليات وأنشطة اليخوت الفاخرة، في إطار استراتيجيتنا الرامية إلى التطوير المستمر لقطاع السياحة الترفيهية والبحرية المزدهر في الإمارة.

وتوفر أبوظبي باقة من الحوافز الجديدة لليخوت الفاخرة منها إلغاء العديد من الإجراءات الروتينية السابقة، وتسهيل وتسريع الحصول على الموافقات والتراخيص اللازمة، حيث عملنا مع دائرة النقل على تقليل المتطلبات الإدارية قدر الإمكان، بالتزامن مع تبني مبادرات عديدة للترحيب بالمزيد من اليخوت الفاخرة وشركات تشغيلها».

وكشفت دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي عن 4 مبادرات جديدة لاستقطاب أصحاب ومشغلي اليخوت الفاخرة؛ أولاها تمديد فترة سريان التصريح البحري ورخصة الملاحة، من 21 يوماً فقط إلى فترة سماح لمدة ستة أشهر، مما يتيح للزوار قدراً أكبر من المرونة والوقت لاستكشاف الإمارة.

وتعاونت دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي مع دائرة النقل لتسهيل وتسريع إجراءات الدخول عند الوصول إلى المنفذ البحري النهائي، حيث كان يتعين سابقاً أن ترسو السفن واليخوت في ميناء زايد للتقدم بطلب الحصول على التصاريح والتراخيص. اللازمة.

كما تستطيع السفن الأجنبية الحصول على أذون خاصة بالأساطيل المؤجرة وهي الأذون الأولى من نوعها في المنطقة، مما يوفر لمالكي اليخوت عوائد مادية إضافية أثناء وجودهم في أبوظبي.

وقال الكابتن سيف راشد المهيري، المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري بالإنابة في دائرة النقل بأبوظبي: «نحن سعداء بأنّ تكون أبوظبي وجهة مفضلة لمالكي اليخوت الفاخرة بما يتماشى مع رؤيتنا وخطتنا الاستراتيجية في دائرة النقل ـ أبوظبي لدعم وتطوير حركة المرور إلى أبوظبي. وقمنا بتعزيز أواصر التعاون مع دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي بهدف تبسيط كافة الإجراءات المتبعة وإطلاق حوافز جديدة لليخوت للدخول إلى مياه الإمارة والرسو بها، وترسيخ مكانتها كوجهة استثنائية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات