المنصوري يناقش تعزيز علاقات التعاون مع بولندا

بحث سبل تنمية الشراكة بين الإمارات والاتحاد الأوروبي

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، سبل تنمية الشراكة الاقتصادية والتجارية القائمة مع دول الاتحاد الأوروبي بالتركيز على المجالات الزراعية والصناعات الغذائية، جاء ذلك خلال لقاءات ثنائية عقدها معاليه مع فيل هوجان مفوض الاتحاد الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية، ويان كشيشتوف أردانوفسكي وزير الزراعة البولندي.

واستعرضت اللقاءات تطور العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة، لا سيما على صعيد الاستثمارات الزراعية والصناعات الغذائية وسلاسل التوريد الغذائي والخدمات المصاحبة لهذا القطاع الحيوي.

وأكد المسؤولون خلال الاجتماعات وجود فرص واسعة لتوطيد روابط التعاون بين المؤسسات المعنية من الجانبين وفتح المجال أمام القطاع الخاص لتعزيز وجوده بأسواق الطرفين، كما تمت مناقشة أهمية دفع جهود التعاون المشترك في مجالات صناعة الحلال، مع استعراض تجربة الإمارات في تنمية الحوار الإقليمي والدولي في هذا المجال من خلال تأسيس المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، الذي يبحث آليات التنسيق على الصعيد الدولي فيما يخص معايير اعتمادات الحلال.

حضر الاجتماعات المهندس محمد الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وعبد الله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، وجمعة الكيت الوكيل المساعد لقطاع التجارة الخارجية، وعدد من مسؤولي الوزارة.

وخلال اللقاء مع مفوض الاتحاد الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية، أكد المنصوري قوة العلاقات الإماراتية الأوروبية المشتركة، لا سيما على الصعيدين الاقتصادي والتجاري، إذ يمثل الاتحاد الأوروبي أحد أهم الشركاء التجاريين للدولة، فيما تعد الإمارات شريكاً رئيساً للاتحاد الأوروبي على مستوى المنطقة.

وتابع أن مجالات التعاون الإماراتي الأوروبي تشمل معظم القطاعات التنموية، وأن القطاع الزراعي يحتل أولوية على خارطة التعاون المشترك، في ظل القدرات والإمكانات التي تتمتع بها الأسواق الأوروبية في هذا الشأن، التي توافق توجهات الدولة في تنويع وارداتها من المحاصيل الزراعية بما يخدم سياسات الأمن الغذائي للدولة.

وأشار المنصوري إلى أن الاستثمارات الإماراتية نجحت في تعزيز تنافسيتها في العديد من المجالات الحيوية، ومن أبرزها الصناعات الغذائية، موضحاً وجود العديد من الشراكات المثمرة مع دول أوروبية في هذا المجال، إلى جانب الشراكات المتميزة في مجالات تنموية أخرى، منها الطاقة المتجددة والبنية التحتية والسياحة والخدمات اللوجستية.

صناعة الحلال

وإلى ذلك، استعرض معالي وزير الاقتصاد فرص التعاون المطروحة في مجال صناعة الحلال، في ظل جهود الإمارات لتسهيل ودعم حركة التجارة الدولية القائمة على المنتجات الحلال، ودعا معاليه الجانب الأوروبي لتعزيز وجود الدول الأوروبية في المنتدى الدول لهيئات اعتماد الحلال، وهي المبادرة النوعية التي تدعمها الدولة، والتي انضمت إليها 32 دولة من مختلف أنحاء العالم.

وتناول النقاش أبرز التطورات الاقتصادية الإقليمية والدولية، والتحديات والفرص التي تطرحها، مع التطرق إلى ضرورة تحريك المفاوضات الخاصة بتوقيع اتفاقية تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي على مستوى دول مجلس التعاون ومحاولة التوصل إلى توافق لإحراز تقدم بها خلال الفترة المقبلة.

وخلال اللقاء مع وزير الزراعة البولندي، قال المنصوري إن العلاقات الاقتصادية الإماراتية البولندية شهدت خلال السنوات العشر الماضية نمواً ملموساً، مدعومة بالجهود المشتركة والرغبة المتبادلة في الارتقاء بآفاق التعاون إلى مستويات تعكس الإمكانات والقدرات التي يتمتع بها الطرفان.

وأشار إلى أن المحاصيل الزراعية والمنتجات الغذائية البولندية عززت من وجودها بأسواق الدولة، فضلاً عن نجاح الجانبين في تطوير نماذج متميزة للتعاون في مختلف القطاعات التنموية الأخرى من الطاقة المتجددة والطيران والسياحة.

وأوضح أن اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين لعبت دوراً رئيساً في وضع وتنفيذ خطط عمل محددة لدفع جهود التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك. وأكد معالي المنصوري أن المرحلة المقبلة تحمل العديد من الفرص، خاصة في المجالات القائمة على الابتكار والبحث العلمي، التي تتماشى مع جهود الإمارات في تعزيز قدراتها في هذا الصدد.

اجتماع

تم الاتفاق على التنسيق لعقد اجتماع فني بين الإمارات وبولندا بين المختصين من البلدين للاطلاع بشكل تفصيلي على الفرص التي يطرحها المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال وتبادل المعلومات والبيانات الخاصة به ودراسة فرص التعاون في هذا الصدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات