عدد الشركات المنطوية تحت مظلتها ترتفع إلى 12

«إديك» تصدّر منتجاتها للسوق الآسيوي العام المقبل

كشف حمد سالم العامري المدير التنفيذي لتطوير الأعمال بشركة الإمارات للصناعات العسكرية «إديك» المتحدث الرسمي لها في الدورة الرابعة عشرة لمعرض الدفاع الدولي آيدكس 2019 عن أن الشركة ستصدر منتجاتها للسوق الآسيوي العام المقبل.

وذكر في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» أن الشركة تصدر بنجاح منتجات عسكرية عديدة إلى دول مجلس التعاون الخليجي وشمالي أفريقيا مشيراً إلى أن دخول الشركة للسوق الآسيوي يثبت مدى جودة منتجاتها ويوسع أنشطتها خارجياً.

12 شركة

وأكد العامري أنه تم دمج العديد من الشركات المنضوية تحت «إديك» ليصبح العدد النهائي للشركات 12 شركة في الوقت الحالي تشمل شركات بارج للذخائر المختصة بصناعة الذخائر الصغيرة والمتوسطة، أبوظبي لبناء السفن المختصة ببناء وتصليح السفن الحربية والمدنية، المركز العسكري المتقدم للصيانة والإصلاح والعمرة «أمرك»، بارج داينامكس المختصة بصناعة أنظمة توجيه الأسلحة باستخدام أحدث التكنولوجيا (توفر أنظمة توجيه متطورة تحول القنابل إلى قنابل ذكية)، إديك كراكال المختصة بصناعة الأسلحة الخفيفة، إديك هورايزن وهي أكاديمية لتدريب الطيارين، إديك بيانات المختصة بالمسوح ورسم الخرائط (تتميز بأنها قادرة على توقع وضع المناطق في المستقبل)، إديك للخدمات التقنية المختصة بتقديم حلول تكنولوجية، إديك للصيانة البرية المختصة بصيانة الآليات العسكرية، إديك للصناعات الدقيقة المختصة بتوفير مكونات الصناعات المرتبطة بالنفط والغاز والطيران والصناعات العسكرية، شركة نمر للسيارات المختصة بتصنيع الآليات العسكرية، تاليس للحلول المتقدمة المختصة بإيجاد حلول تقنية في مجال الإلكترونيات والدفاع والأمن.

ورداً على سؤال حول أسباب اندماج شركات إديك حيث كان يصل عددها إلى نحو 15 شركة، أوضح حمد العامري أن الإندماج كان ضرورة تطلبه العمل حتى تتواجد لدينا شركات قوية قادرة على الإنتاج المتميز.

وشدد العامري أن شركة الإمارات للصناعات العسكرية تعد أكبر الشركات العسكرية في الدولة مشيراً إلى أنها منصة وطنية رائدة متكاملة للصناعات والخدمات العسكرية، توفر مرافق عالمية المستوى والتكنولوجيا وخدمات الدعم، وتجمع مختلف قدرات وكفاءات قطاع الصناعات العسكرية في دولة الإمارات ضمن إطار منصة موحدة ومتكاملة، بهدف تحسين القيمة المقدمة للعملاء والمساهمين والشركاء وغيرهم من الجهات المعنية، وتمتلك شركة مبادلة حصة 60% من شركة الإمارات للصناعات العسكرية (إديك).

وأضاف حمد سالم العامري إن شركة إديك تمثل المنصة الأولى من نوعها في المنطقة على صعيد تقديم خدمات عسكرية متكاملة فائقة الجودة وتندرج تحت مظلتها مجموعة من الشركات التي تعمل في مختلف جوانب الصناعات والخدمات العسكرية البرية والجوية والبحرية.

ونوه حمد العامري إلى أهمية مشاركة الشركة في معرض آيدكس مشيراً إلى أن جناحها المنضوي تحت جناح دولة الإمارات يعد أكبر أجنحة المعرض على الإطلاق موضحاً أنه يتضمن العديد من منتجات الشركات المنضوية تحتها مثل آليات نمر وذخائر بارج وغيرها.

مشاريع تقنية

وقال المدير التنفيذي لتطوير الأعمال بشركة الإمارات للصناعات العسكرية إديك: منتجاتنا المتميزة تثبت كيف تطورت الصناعات العسكرية الإماراتية وتفوقت، وبلا شك نحن نخدم القوات المسلحة ولدينا مشاريع تقنية متميزة ووصلنا لمرحلة كبيرة من تطوير منتجاتنا لتلائم بيئة الإمارات والبيئة الخليجية .

موضحاً أن الشركة تعطي اهتماماً كبيراً لتوطين كوادرها الإدارية والفنية وأنها تمضي في هذا الاتجاه بنجاح كبير، ونسعى لتوطين الكادر النسائي ولدينا نسبة مرتفعة في توطين هذا الكادر ووضعنا نسبة محددة للتوطين خلال السنوات المقبلة ونعمل على تحقيقها في أكثر من قطاع وتشمل الوظائف الإدارية ومراقبة الجودة وغيرها.

وأكد أن شركة إديك تعطي أهمية كبيرة لتقنيات الذكاء الاصطناعي في عملها مشيراً إلى أن لدى الشركة استراتيجية لتطوير آلياتها بما يتواءم مع تقينات الذكاء الاصطناعي ونعتقد أننا سنحقق نجاحاً في ذلك وخاصة أن حكومة الإمارات تتبنى ذلك ولديها وزير مختص بالذكاء الاصطناعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات