تفاهم بين «الإمارات للأبنية الخضراء» ومعهد مستقبل الحياة

وقع «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء» مذكرة تفاهم مع «المعهد الدولي لمستقبل الحياة»، و«المعهد الدولي لمستقبل الحياة» منظمة بيئية غير حكومية، تركز على قيم العدالة الاجتماعية والغنى الثقافي والسلامة البيئة. وأطلق المعهد عام 2006 «تحدي أبنية الحياة»، وهو برنامج تصنيف للأبنية الخضراء، يهدف إلى تشجيع ممارسات الأبنية المتجددة واستدامة البيئات العمرانية.

وبموجب المذكرة، سيتعاون المعهد مع «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء» لتطوير شهادتي للطاقة الصفرية والانبعاثات الكربونية الصفرية لتطبيق برامجها في الإمارات، حيث سيتم إطلاقها خلال «مؤتمر مستقبل الحياة» في العام الحالي. كما سيتعاون الطرفان لتعزيز الوعي العام بأهمية شهادتي «الطاقة الصفرية» و«الانبعاثات الكربونية الصفرية» بين المعنيين بالقطاع، على أن يكون المجلس المدقق الحصري للشهادتين في الدولة.

وتمثل المذكرة خطوة استراتيجية هامة تدعم التحولات النوعية في قطاع البناء بالإمارات بالتزامن مع دعم مبادرات مواجهة التغير المناخي وتحقيق الأهداف الرامية إلى وقف الانبعاثات الكربونية الناجمة عن تشغيل جميع الأبنية الجديدة بحلول عام 2030، وتحقيق رؤية الأبنية المشيدة الصفرية بحلول 2050.

وقال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء»: تسلط شراكتنا مع المعهد الدولي لمستقبل الحياة الضوء على الدور الرائد للمركز في تحقيق رؤية البيئات العمرانية ذات الانبعاثات الكربونية الصفرية في الإمارات بما ينسجم مع أهداف المجلس العالمي للأبنية الخضراء واتفاقية باريس للمناخ. وتمثل مذكرة التفاهم منطلقاً نحو تغييرات نوعية في بيئاتنا العمرانية ودعم أهداف دبي الرامية للوصول إلى أقل بصمة كربونية في العالم بحلول 2050.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات