سعود بن صقر خلال تدشينه مصنع جينوكس سويس لمعدات المطابخ الفولاذية:

رؤية متكاملة لتنويع مصادر الدخل في رأس الخيمة

سعود بن صقر خلال تدشين المصنع الجديد لـ«جينوكس سويس» | وام

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة أن رأس الخيمة بما تمتلكه من مقومات صناعية وفرص استثمارية واعدة تساهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي في الدولة وفق رؤية استراتيجية متكاملة تدعم سياسة تنويع مصادر الدخل في القطاعات غير النفطية وتعزز مساهمة الشراكات الاقتصادية والاستثمارات الخارجية في الناتج الإجمالي للإمارة.

جاء ذلك خلال تدشين سموه أمس المصنع الجديد لـ«جينوكس سويس» - الشركة السويسرية العالمية المتخصصة في إنتاج وتصنيع معدات المطابخ الفولاذية المقاومة للصدأ وذلك في منطقة الجزيرة الحمراء الصناعية بحضور جيروم هوفر رئيس شركة «جينوكس» السويسرية القابضة وكبار المسؤولين ووسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

وقال سموه: تحظى رأس الخيمة بالعديد من المقومات والخطط التي من شأنها تحفيز وتشجيع بيئة الاستثمار في الإمارة من خلال سن القوانين والتشريعات الاقتصادية الملائمة لاستقرار الأعمال ونموها وتطوير البنية التحتية الصناعية في المناطق الاقتصادية وربطها بمختلف موانئ الدولة عبر شبكة مواصلات متطورة فضلاً عن موقع الإمارة الاستراتيجي الذي يساهم في سهولة وسرعة الوصول إلى أسواق دول الخليج والشرق الأوسط والأسواق الآسيوية.

شراكات ناجحة

وأضاف سموه: لدينا العديد من الشراكات الاقتصادية الناجحة مع مختلف الشركات الإقليمية والعالمية بفضل ما تمتلكه رأس الخيمة من رؤية اقتصادية واضحة والتزام بتوفير أعلى فرص النمو والتوسع لشركائنا من داخل الدولة وخارجها، وهذا ما عزز من موقع الإمارة في السنوات الأخيرة كوجهة استثمارية آمنة وبيئة محفزة لنمو الأعمال وتطورها في مختلف القطاعات.

وتابع سموه: نحن ماضون في خططنا في تنمية جميع القطاعات الاقتصادية في الإمارة للمساهمة في الوصول لاقتصاد تنافسي قائم على المعرفة والتكنولوجيا والابتكار وجاذب للاستثمارات الأجنبية المباشرة وهذا ما يساهم في ترسيخ مكانتنا الاقتصادية كاقتصاد ديناميكي قادر على مواجهة التحديات الحالية والمتغيرات المستقبلية وقادر على الإيفاء بمتطلبات التنمية الشاملة في تنفيذ المشاريع الحيوية والخدمية لإمارة رأس الخيمة التي من شأنها توفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين.

وقام صاحب السمو حاكم رأس الخيمة لدى وصوله بجولة تفقدية على أقسام المنشأة الجديدة التي بلغت تكلفتها الإنشائية 35 مليون درهم على مساحة 5000 متر مربع. واستمع سموه من جيروم هوفر إلى شرح مفصل عن خطوط الإنتاج وأقسام التصاميم الهندسية والصيانة والتركيب والجودة.

الشركة السويسرية

ومصنع «جينوكس» رأس الخيمة تابعة لشركة جينوكس السويسرية القابضة التي تمتلك تاريخاً طويلاً يمتد إلى 144 سنة منذ 1875 في مجال أعمال التصنيع والتبريد والخدمات الغذائية وتصنيع معدات المطابخ، وتضم المنشأة الجديدة في رأس الخيمة أحدث تقنيات الإنتاج عالية الجودة وأحدث جيل من التكنولوجيا الحديثة في مجال تصنيع معدات المطابخ الفولاذية المقاومة للصدأ استجابة للطلب المتزايد في الأسواق الرائدة الجديدة في الخليج والشرق الأوسط.

وأكد حسن عنوتي مدير المصنع أن اختيار «جينوكس» لإمارة رأس الخيمة للانطلاق للأسواق الخليجية والآسيوية جاء بعد دراسة مستفيضة قامت بها الشركة الأم في سويسرا أكدت على أهمية المقومات والتسهيلات الكبيرة التي تقدمها الإمارة لنجاح القطاع الصناعة وأهميتها الجغرافية في الوصول لأسواق المنطقة وهذا ما شجعنا لتوسيع أعمالنا التي انطلقت في رأس الخيمة منذ 2007 وبعد النمو الذي حققناه في السنوات الماضية ارتأينا الانتقال إلى منشأة أكبر تستوعب الطلب المتزايد لأعمالنا في منطقة الخليج والشرق الأوسط بالإضافة إلى القارة الأوروبية.

وأشار إلى أن 70% من إنتاج المصنع يغطي منطقة الخليج والشرق الأوسط في قطاع الفنادق والضيافة والمطاعم و30% يغطي الطلب في القارة الأوروبية وفق المعايير العالمية عالية الجودة ويضم المصنع أقساماً للتصميم والتركيب والصيانة والمبيعات والشحن فضلاً عن الأقسام الإدارية ويصل عدد الموظفين في المنشأة الجديدة 103 موظفين موزعين على مختلف الأقسام ينتمون إلى 11 جنسية كمزيج متكامل من الثقافات المتنوعة والخبرات السويسرية المحترفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات