تجمع المستثمرين وصنّاع القرار والخبراء

«سيتي سكيب 2019» يستعرض صناعة العقارات في 3 عواصم

سيتي سكيب أبوظبي يتمحور حول مستقبل الابتكار التنظيمي والتقني في السوق العقاري | من المصدر

تعتزم «إنفورما الشرق الأوسط»، إطلاق 3 فعاليات متتالية في كل من مصر والسعودية ودولة الإمارات بين 24 مارس - 18 أبريل المقبل.وتهدف إنفورما من خلال منصتها «سيتي سيكب 2019» إلى تقديم مظلة تجمع صناع القرار والمؤسسات الرائدة وأهم المستثمرين في قطاع العقارات، بالإضافة إلى استضافة نخبة الخبراء والمختصين لاستعراض ملامح السوق العقاري في مختلف بلدان المنطقة وتسليط الضوء على مجموعة التحديات والفرص الواعدة عبر تنظيم مجموعة من الفعاليات المصاحبة للمعارض.

وتقيم إنفورما أولى محطات سلسلة معارض «سيتي سكيب 2019» في مصر حيث تنظم مؤتمر ومعرض «سيتي سكيب مصر» في مركز مصر للمعارض الدولية بمدينة القاهرة 24 و25 مارس قبل انطلاق فعاليات المعرض بين 27 ـ 30 من نفس الشهر.

وينتقل «سيتي سكيب» بعدها إلى «مركز جدة للمنتديات والفعاليات» في السعودية، حيث تشمل فعالياته إقامة معرض في الفترة بين 5 ـ 7 أبريل، ويشهد اليوم الأخير من المعرض تنظيم ورشة عمل بهدف تعزيز تجربة الزوار وتمكينهم من التواصل مع أبرز المتخصصين في القطاع العقاري من المطورين العقاريين ومقدمي الخدمات لمواكبة آخر الاتجاهات في العقارات السعودية والتمكن من اختيار العرض الأنسب. وينهي «سيتي سكيب» جولته خلال الربع الأول من العام الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث ستشمل قائمة فعالياته إقامة معرض يستمر 3 أيام بين 16 ـ 18 أبريل مع أجندة حافلة بالأنشطة الغنية التي تتضمن إقامة مؤتمر في أول أيامه.

جدول أعمال

قال كريس سبيلر، مدير مجموعة معارض «سيتي سكيب»: يمتاز معرض «سيتي سكيب» لهذا العام بجدول أعماله الحافل، والذي صمم ليتماشى مع الطبيعة المختلفة لمحطاته الثلاث الأولى في المنطقة خلال ثلاثة أسابيع من الفعاليات المتنوعة.

وأضاف: يناقش سيتي سكيب 2019 مجموعة من المواضيع ذات الأهمية التي تجسد ملامح الوضع الراهن والتوجهات المستقبلية لقطاع العقار في هذه الأسواق. ونسعى من خلال منصة سيتي سكيب إلى تعزيز فرص التواصل بين أصحاب المصلحة بهدف تقريب وجهات النظر وتوحيد الجهود الرامية إلى دفع عجلة السوق العقاري وتمكين الشركاء من تقديم حلول وتطوير منهجيات مرنة تتلاءم مع المتطلبات المتغيرة لكل سوق.

ويركز المؤتمر في مصر على «تنشيط السوق العقارية وإعادة ترسيخ الثقة»، حيث ستسلط مجموعة من الممثلين عن الهيئات الحكومية والخبراء والجهات المؤثرة في السوق الضوء على الرؤية الاستراتيجية الرامية للوصول بالسوق العقارية المصرية إلى مرحلة النضج.

من ناحية أخرى، تشير التوقعات إلى مشاركة أكثر من 40 جهة عارضة وما يزيد على 8 آلاف زائر في فعاليات معرض «سيتي سكيب جدة» لهذا العام، والذي يتطلع إلى المساهمة في تحقيق أهداف المملكة الخاصة بالسوق العقارية، في إطار خطة التنويع الاقتصادي لـ«رؤية السعودية 2030».

وأوضح سبيلر هذه النقطة بالقول: من المتوقع أن تساعد الإجراءات التطويرية لـ«رؤية السعودية 2030» على جذب استثمارات كبيرة نحو السوق العقارية السعودية، والتي ستضاعف مساهمتها في الاقتصاد الوطني خلال العقد القادم. فقد شهدنا خلال الأعوام القليلة الماضية الخطوات الواسعة التي اتخذتها المملكة نحو جذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية، وتنفيذ مجموعة من مبادرات التجديد الحضري، فضلاً عن توظيف استثمارات كبيرة في البنية التحتية. ولا شك أن هذا التقدم الذي تم إنجازه مؤخراً، والذي يتكامل مع منح الضوء الأخضر للبدء بتنفيذ عدد من المشاريع المختلفة، سيسهم في تحويل المملكة إلى قوة استثمارية عالمية.

من جانب آخر، سيقام مؤتمر «سيتي سكيب أبوظبي»، المنصة الرسمية للفعالية العقارية الرائدة في العاصمة الإماراتية، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة. وستتمحور أجندة عمل المؤتمر الذي يقام على مدى يوم واحد حول مستقبل الابتكار التنظيمي والتقني، مع تركيز قوي على استراتيجية النمو للقطاع الحكومي في العاصمة الإماراتية.

مسيرة تنموية

قال سبيلر: «أصبح الاهتمام المتنامي بأبوظبي، أكثر وضوحاً، منذ إعلان الحكومة عن إطلاق حزمة اقتصادية بقيمة 50 مليار درهم إماراتي، لتسريع وتيرة مسيرة أبوظبي التنموية والاقتصادية خلال الأعوام الثلاثة القادمة». وخلال مشاركتهم في فعاليات «سيتي سكيب أبوظبي»، وستتاح الفرصة أمام الوفود المشاركة لسماع شرح مفصل حول منهجية الأعمال الجديدة في أبوظبي من المسؤولين الحكوميين، وممثلين عن أبرز اللاعبين في القطاع العقاري للإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات