«جلفود» ينطلق غداً بمشاركة 5000 جهة عارضة

خبراء يؤكدون دور التكنولوجيا في نجاح قطاع الأغذية

توقعات بإقبال كبير على فعاليات المعرض | من المصدر

أكد خبراء مشاركون في معرض جلفود 2019 الذي ينطلق غداً ويستمر حتى 21 فبراير الجاري في دبي، دور التكنولوجيا في نجاح قطاع الأغذية والمشروبات. ويشارك في القمة 5000 جهة عارضة، تقدم مجموعة كبيرة من المنتجات والمفاهيم والتقنيات الجديدة.

عروض

وأكد أشرف علي، المدير التنفيذي العالمي في مجموعة لولو التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، ضرورة سعي المتاجر من فئتي السوبر والهايبر للاستفادة من التطورات التكنولوجية لتلبية متطلبات العملاء من خلال تقديم المزيج المناسب من العروض في متاجرها الإلكترونية وعلى أرض الواقع، وذلك بهدف الحفاظ على مكانتها كقوة مهيمنة في قطاع الأغذية والمشروبات سريع التغير.

ومن المنتظر أن يكون أشرف علي واحداً من المتحدثين في الدورة الأولى من قمة جلفود للابتكار، والتي ستقدم سلسلة مؤتمرات جديدة لبحث ومناقشة أهم التحديات والفرص في القطاع، والتي ستنعقد على هامش معرض جلفود 2019.

وقال: يزداد المستهلكون وعياً ومعرفةً ومتابعةً للتوجهات. وسنصل إلى مرحلة لن يكون فيها مفهوم المتجر الشامل مناسباً لأنماط حياة العملاء المختلفة وتفضيلاتهم. وسيتوجب على التجار حينها تقسيم وتخصيص عروضهم لضمان راحة العملاء، سواء كان ذلك عن طريق التسوق عبر الإنترنت أو المتاجر التقليدية.

وأضاف: من الضروري بالنسبة لنا كتجار تجزئة أن نقدم لعملائنا تجربة تسوق جذابة ومريحة، ويتوجب علينا توظيف الإمكانات التكنولوجية للارتقاء بتجربة العملاء وتزويدهم بتجارب جديدة ومبتكرة، مثل صناديق الدفع الذاتية، وخيارات الدفع الإلكتروني، والعربات الذكية، وخدمات الطلب عبر الإنترنت والاستلام في المتجر، والتسويق الافتراضي، والواقع المعزز؛ والتي ينبغي اعتمادها لنتيح للعملاء تجربة تسوق عالمية المستوى مع أقصى درجات الملاءمة والسهولة.

توقعات

وأشار تقرير جلفود لتوقعات قطاع الأغذية والمشروبات العالمي لعام 2018 إلى أن تغير خيارات العملاء دفع التجار إلى إعادة النظر إلى طريقة تقديم عروضهم. وجاء في التقرير: يساهم تحول العملاء، الذين ينتمون إلى الفئة المتوسطة - المتميزة، إلى المتاجر المتخصصة والمحلية في زيادة مبيعات الأغذية عالية الجودة والطبيعية والعضوية، ما يتيح لأصحاب البقالات والمتاجر التقليدية المستقلة الحفاظ على حصتها من السوق التي تبلغ 26 بالمئة على الصعيد العالمي. كما بدأت جميع المتاجر العالمية الكبرى اعتماد منهجيات متعددة القنوات، مع استثمارها بشكل كبير لتعزيز حضورها في مجال التسوق عبر الأجهزة الجوالة.

من جانبها، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي: يشهد قطاع الأغذية والمشروبات تغيراً سريع الخطى على مستوى العالم، نظراً للتأثيرات الكبيرة للتكنولوجيا وتفضيلات المستهلكين على ديناميكيات السوق. وسيسلط المعرض الضوء على أحدث الحلول المبتكرة والموجّهة لمنتجي وموردي الأغذية، في حين ستقدم قمة جلفود للابتكار للمختصين في القطاع المعارف والخبرات اللازمة لمواجهة التحديات والاستفادة من الفرص المستقبلية. وأضافت: يرسخ كلٌ من المعرض والقمة المكانة الرائدة التي تتمتع بها جلفود، ويساهمان في تعزيز أهميته بالنسبة لكافة المختصين في القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات