EMTC

صناعات الإمارات الدفاعية تشق طريقها نحو العالمية

أسهم معرضا الدفاع الدولي «آيدكس» والدفاع البحري «نافدكس» منذ انطلاقهما في دفع عجلة التقدم والتطور في الصناعات الدفاعية الإماراتية وشكّلا مجتمعين منصة مهمة للوصول في هذا القطاع إلى المستوى العالمي.

ويؤكد النسق المتصاعد لحجم المشاركة المحلية في المعرضين والذي وصل إلى 170 شركة في الدورة الحالية 2019 أن الصناعات الدفاعية في الإمارات باتت تمثل أحد مظاهر التقدم الصناعي والتقني الذي تشهده الدولة حيث يعد هذا القطاع مكملاً لمنظومة التقدم والتطور في الكثير من التصنيع المدني.

وأكد اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي آيدكس ونافدكس 2019 أن للمعرضين والمؤتمر المصاحب دوراً حيوياً في تطوير قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية في الدولة، والذي يعد أحد أبرز القطاعات التي ركزت عليها خطة مئوية الإمارات 2071، بالإضافة إلى دورهم في نقل وتوطين المعرفة والتقنية الحديثة وتعزيز مهارات ومدارك الكفاءات المواطنة المحلي.

إنجاز

وعبر خلال مؤتمر صحافي عقدته اللجنة المنظمة للمعرضين 11 الجاري عن فخره بحجم الإنجاز الذي تم تحقيقه في هذا المضمار، حيث يشارك 170 شركة محلية متخصصة في الصناعات الدفاعية والقطاعات المساندة في فعاليات الدورة الحالية، لمعرضي آيدكس ونافدكس الأمر الذي يعكس التطور الكبير الذي شهده القطاع السنوات الماضية.

وأشار إلى أن الدورة الحالية من المعرضين الكبيرين تستعرض مدى التقدم والمستوى العالي الذي وصلت إليه الصناعة الدفاعية والعسكرية الوطنية ما يساعدها على فتح أسواق جديدة لمنتجاتها، وعقد الشراكات مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة.

ويمثل المعرضان منصة تسويقية مهمة بالنسبة للشركات المحلية الطامحة إلى الاستحواذ على حصة أوسع من سوق الصناعات الدفاعية العالمي، خاصة في ظل المشاركة الدولية الواسعة في كلا المعرضين اللذين يعتبران الأكبر على الصعيدين الإقليمي والدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات