«الاتحاد» تُشغّل «787 دريملاينر» على رحلاتها للصين

أعلنت الاتحاد للطيران عزمها تشغيل طائرات الجيل الجديد من طراز «بوينغ 787 دريملاينر» على جميع رحلاتها إلى الصين بعد إدخال الطائرات الجديدة لخدمة وجهتيها إلى مدينتي تشنغدو وشنغهاي اعتباراً من أول يوليو المقبل.

وأشارت الاتحاد للطيران إلى أنه وبمجرد دخول هذه التغييرات حيز التنفيذ، فإن جميع رحلاتها الأسبوعية البالغ عددها 28 رحلة إلى وجهاتها الأربع في الصين ستغطي مدن بكين وتشنغدو وشنغهاي وهونغ كونغ بطائرات الجيل الجديد من طراز «بوينغ دريملاينر».

وأوضحت الشركة أن طائرات «بوينغ 787-9 دريملاينر» ستدخل لخدمة رحلاتها اليومية من أبوظبي إلى تشنغدو اعتباراً من 1 يوليو 2019، لتحل محل طائرات آيرباص A330-200 التي تخدم هذه الوجهة في الوقت الحالي. كما ستقوم أيضاً بتشغيل طائرتها من طراز بوينغ 787-10 دريملاينر الأكبر حجماً بدلاً من طراز بوينغ 787-9 لخدمة الرحلات اليومية من أبوظبي إلى شنغهاي اعتباراً من أول يوليو.

حمولة الشحن

وتتميّز طائرات بيونغ787-9 التي سيتم تشغيلها إلى تشنغدو بمقصورات الجيل القادم على متن درجة رجال أعمال والدرجة السياحية للاتحاد للطيران والتي تضمّ 299 مقعداً من بينها 28 استوديو في درجة رجال الأعمال و271 مقعداً ذكياً في الدرجة السياحية. كما ستشهد طائرات الجيل الجديد زيادة في سعة حمولة الشحن لتبلغ 4 أطنان.

وستتضمن الطائرات من طراز «بوينغ 787-10» التي سيتم تشغيلها إلى شنغهاي 336 مقعداً موزعة بين 32 استوديو في درجة رجال الأعمال و304 مقاعد ذكية في الدرجة السياحية، على أن يتم زيادة سعة حمولة الشحن بنحو 2.5 طن.

أحدث الخدمات

وقال روبن كامارك، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لمجموعة الاتحاد للطيران: «نحن سعداء لإدراج تشنغدو ضمن قائمة وجهاتنا المتنامية التي تعتمد على طائرات دريملاينر. وتمثل هذه الخطوة علامة بارزة في الاتحاد للطيران، حيث سيتم الآن تسيير رحلاتنا إلى جميع وجهاتنا في الصين من خلال هذه الطائرات المتقدمة تقنياً، ما يضمن لضيوفنا تجربة أحدث المنتجات والخدمات على متن الطائرة، كما يسرنا تشغيل رحلاتنا إلى شنغهاي على طائراتنا من طراز 787-10».

وأضاف: «تُعد الصين سوقاً مهمة بالنسبة للاتحاد للطيران، فقد قمنا بتعزيز حضورنا هناك بشكل كبير منذ إطلاق رحلاتنا إلى بكين عام 2008؛ حيث أظهرت إحصائيات التجارة غير النفطية لأبوظبي أن الصين تأتي ضمن أبرز 5 دول تتمتع بعلاقات تجارية مع الإمارات، ونحن نتطلع إلى البناء على هذه الأسس القوية وأن يستمتع ضيوفنا بتجربة السفر على متن طائرات «787 دريملاينر» في رحلاتهم إلى الصين».

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران احتفلت أخيراً بمرور 10 سنوات على تسيير الرحلات المباشرة بين أبوظبي والصين، والتي تم إطلاقها عام 2008. ومنذ ذلك الحين نقلت الشركة أكثر من 4 ملايين ونصف المليون مسافر بين أبوظبي والصين.

شراكة

شهدت شركة الاتحاد للطيران نمواً كبيراً في أعداد المسافرين على رحلاتها من وإلى الصين، مدعومة باتفاقيات الشراكة مع شركات الطيران الشريكة وسياسة الإعفاء من التأشيرة المتبادلة بين دولة الإمارات والصين، والتي بدأ تنفيذها في يناير من العام الماضي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات