انطلاق قمة معهد ميلكن الشرق الأوسط في أبوظبي

انطلقت أمس في أبوظبي فعاليات الدورة الثانية من قمة معهد ميلكن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019 التي تقام في فندق سانت ريجس السعديات - أبوظبي بمشاركة عدد من القادة العالميين، وما يفوق 1000 مشارك من كبار المسؤولين والمحللين من 40 دولة.

وأعلنت مجموعة «كي بي بي أو» رعايتها الرئيسية لهذا الحدث العالمي المهم الذي يتضمّن إقامة 40 ندوة تناقش مختلف القضايا الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية وغيرها، بمشاركة 100 محاضر من قادة الفكر متعددي الاختصاصات وصانعي القرارات في المنطقة وأرجاء العالم.

وأكد خليفة المهيري رئيس مجلس إدارة مجموعة «كي بي بي أو»: نجاح أبوظبي في استضافة فعاليات الدورة الثانية من قمة معهد ميلكن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019 يؤكد مكانة أبوظبي بوصفها مركزاً عالمياً في استضافة الأحداث المهمة والمؤثرة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، إلى جانب توفر منصة لمناقشة القضايا ووضع الحلول للتحديات التي تواجه المنطقة.

وأضاف: جرت مناقشة العديد من القضايا المهمة التي تمسّ المنطقة، الأمر الذي يؤكد الدور البارز الذي تلعبه الإمارات في الشأن الاقتصادي وغيره من المجالات ذات الاهتمام، خاصة أن الدولة أصبحت مركزاً لجذب المستثمرين ورجال الأعمال والشركات العالمية بفضل التسهيلات التي توفرها لهم والقوانين والتشريعات المشجعة التي ساعدت على تعزيز مكانة الدولة اقتصادياً.

وقال مايكل ميلكن رئيس معهد ميلكن: «تشهد القمة في دورتها الثانية مزيداً من الزخم من حيث المواضيع المهمة التي جرى طرحها ومناقشتها من أبرز القادة وصناع القرار العالميين، إلى جانب ازدياد عدد المشاركين والمهتمين بالقمة، الأمر الذي يؤكد الدور الريادي للإمارات في استضافة هذا الحدث الفريد من نوعه وبحث مختلف القضايا التي تمسّ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل يضع حلولاً للقضايا المطروحة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات