«دايوو» توقّع اتفاقية تسهيلات بـ 200 مليون دولار

أعلنت شركة دايوو للهندسة والبناء المحدودة «دايوو للهندسة والبناء» عن استكمالها بنجاح لتسهيلات تمويل مشترك لأجل تقليدية وإسلامية ثنائية الشريحة بقيمة 200 مليون دولار، تم توقيع الاتفاقية الخاصة بها 30 يناير الماضي.

وقامت «شركة الإمارات دبي الوطني كابيتال المحدودة»، الذراع المصرفية الاستثمارية لبنك الإمارات دبي الوطني، بدور المنظم الأول المفوض ومدير الاكتتاب الوحيد للمعاملة الخاصة بهذه الاتفاقية، التي تضم 8 مصارف أخرى إقليمية وعالمية، وتشكل هذه المعاملة أولى تسهيلات تمويل مشترك تنظمها «شركة الإمارات دبي الوطني كابيتال المحدودة» لشركة كورية، والتي استقطبت مجموعة واسعة من المستثمرين من منطقة دول التعاون وقارتي أوروبا وآسيا.

وبدأ الاكتتاب على التسهيلات بمبلغ 100 مليون دولار بصفة أولية، ونتيجةً لتجاوز حد الاكتتاب بمقدار الضعف، تم رفع حجم التسهيلات إلى مبلغ 200 مليون دولار، ما يشكل دلالة على السمعة العالمية المتنامية التي تتمتع بها «دايوو»، النابعة من متانة قدراتها التنافسية وقوة خبراتها التقنية.

دعم السيولة

وقال إنهاون شو، نائب الرئيس التنفيذي لشركة دايوو للهندسة والبناء: «إن حصولنا على هذه التسهيلات التمويلية يشكل جزءاً من الاستراتيجية الحكيمة للشركة والهادفة إلى المبادرة لتعزيز مستوى السيولة لدينا عبر اللجوء إلى الأسواق المالية لدول مجلس التعاون الخليجي، التي من المرتقب أن تتجاوب جيداً مع أي حاجات تمويلية مستقبلية من قبلنا لصالح مشاريعنا في الشرق الأوسط».

وفيما سبق لشركة «دايوو للهندسة والبناء» أن لجأت إلى الحصول على تسهيلات تمويل مشترك من الأسواق العالمية، تحوز اتفاقية التمويل هذه أهمية استراتيجية بالنسبة للشركة، حيث أجازت لها بناء علاقات متينة مع المصارف الإسلامية العاملة في منطقة الشرق الأوسط والناشطة في مواكبة متطلبات وحاجات قطاع المقاولات.

وتشتمل تسهيلات التمويل هذه، البالغة مدتها عامين، على تسهيلات تقليدية وتسهيلات مرابحة، وسيتم استخدامها بغرض تمويل حاجات رأس المال التشغيلي لمشاريع الشركة الخارجية.

الاحتياجات التمويلية

وقال فهد عبد القادر القاسم، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات دبي الوطني كابيتال المحدودة: «إن النجاح المتميز لاتفاقية التمويل يكرّس سمعتنا العالمية وموقعنا المتقدم على مستوى أسواق المنطقة، بوصفنا الوجهة المصرفية المثلى للعملاء العالميين الراغبين في الحصول على السيولة من أسواق الشرق الأوسط، إضافة إلى الأسواق العالمية. وإننا نتطلع قدماً لمواصلة خدمة عملائنا الدوليين عبر مواكبة وتلبية احتياجاتهم التمويلية المستقبلية، بدعم من منصتنا الرائدة للخدمات المصرفية الاستثمارية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات